الانتقالي يقلل من هروب العليمي إلى صنعاء ويتمسك بمأرب

اخترنا لك

قلل المجلس الانتقالي، سلطة الامر الواقع في عدن، جنوبي اليمن، الاحد، من أهمية قرارات البنك المركزي الأخيرة ضد صنعاء.

خاص – الخبر اليمني:

واشار امين عام المجلس، فضل الجعدي  في تغريدة على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي إلى  أن التحدي الحقيقي امام مركزي عدن يتمثل بالزام بعض فروعه في المحافظات بتوريد الإيرادات  إلى خزينة المركزي في عدن، معتبرا تلك الخطوة الوحيدة الكفيلة بالتعافي الاقتصادي وتحسين وضع العملة.

وكان الجعدي يعلق على القرارات التي أصدرها محافظ مركزي عدن احمد المعبقي  الأخيرة المتعلقة بوقف البنوك العاملة شمال اليمن ..

وتغريدة الجعدي ضمن حملة واسعة للانتقالي تطالب بتوريد عائدات محافظة مأرب النفطية  إلى مركزي عدن وهي خطوة يعتبرها خصوم المجلس بمن فيهم رشاد العليمي  بمثابة تكريس للانفصال وتعزيز الانتقالي ماليا.

ويرفض العرادة منذ سنوات الحرب توريد اية مبالغ مالية من عائدات مارب إلى عدن رغم تشكيل المجلس الرئاسي الذي يشكل عضو فيه، كما يرفض أيضا  ارسال جزء من شحنات الوقود لدعم كهرباء عدن التي تواجه أزمات يومية تعصف بالانتقالي.

وادى رفض العرادة لتوسيع رقعة التمرد إلى حضرموت أيضا وشبوة حيث ترفض سلطاتهما مشاركة الانتقالي بمواردها او تحويلها إلى عدن.

 

أحدث العناوين

صنعاء| “شبكة الجواسيس الأمريكية” تكشف كيف استهدفت القطاع الاقتصادي اليمني

كشفت اعترافات بثتها وسائل إعلام صنعاء لشبكة "الجواسيس الأميركية والإسرائيلية"، حجم استهداف القطاع الاقتصادي اليمني منذ سنوات، عبر تنفيذ...

مقالات ذات صلة