تفاقم كارثي للأزمة الإنسانية في غزّة

اخترنا لك

مأساة انسانية لا مثيل لها في التاريخ الحديث، يعيشها اهالي قطاع غزّة، الذين خبروا كل مشاهد الانتهاكات التي يرتكبها العدو الاسرائيلي بحق أهالي قطاع غزّة على مدى ثمانية أشهر من العدوان المتمادي.

متابعات-الخبر اليمني:

قصص يومية ترافق حياة الغزّيين، الذين ذاقوا في آن معاناة القتل و النزوح القسري، بعدما تهدمت منازلهم وممتلكاتهم، بفعل آلة خرب العدو التي عاثت تخريبا في القطاع، ضمن حرب ابادة جماعية لم ينجو منها الحجر ولا البشر …

معاناة وصلت الى حدّ المجاعة التي تهدد اليوم أهالي الجنوب، كما هددت اهالي الشمال في بدايات العدوان، نتيجة الحصار ، واغلاق المعابر، ما يمنع دخول الدواء والغذاء و يضع حياة الآلاف تخت خطر الموت، بينهم أكثر من ثلاثة آلاف طفل، وفق آخر تقرير صدر عن منظمة اليونيسف للطفولة.

حالة المواطن عبدالله العرعير، البالغ من العمر 70 عاماً الذي يعانى من مرض السرطان وفقد العديد من أقاربه شهداء، تختصر معاناة الآلاف من اهالي غزّة، الذين ينتظرهم مصير مجهول في ظل استمرار العدوان الاسرائيلي على القطاع.

عائلة المواطن عبدالله العرير، المكونة من 12 فرداً تعيش أوضاعاً اقتصادية صعبة، بعدما فقدت المنزل فى حى الشجاعية والأرض الزراعية التى كانت مصدر رزقها الوحيد، ويسكن مع من تبقى من أفراد أسرته داخل حاصل تجارى ،فى شارع عمر المختار بمدينة غزة

يبقى الأمل لدى أهالي قطاع غزّة، أنّ يتم الضغط على العدو لايقاف العدوان الاسرائيلي، ليستطيعوا استعادة حياتهم الطبيعية، ويمارسوا جزءًا من حقوقهم المسلوبة، نتيجة جرائم الاحتلال وانتهاكاته المتمادية بحقهم.

أحدث العناوين

صنعاء| “شبكة الجواسيس الأمريكية” تكشف كيف استهدفت القطاع الاقتصادي اليمني

كشفت اعترافات بثتها وسائل إعلام صنعاء لشبكة "الجواسيس الأميركية والإسرائيلية"، حجم استهداف القطاع الاقتصادي اليمني منذ سنوات، عبر تنفيذ...

مقالات ذات صلة