استفزاز إسرائيلي داخل باحات الأقصى

اخترنا لك

شارك مئات المستوطنين الإسرائيليين، صباح اليوم الأربعاء، في “مسيرة الأعلام” الاستفزازية بالقدس، احتفاءً باحتلال الشطر الشرقي من المدينة عام 1967، تحت مُسمى “توحيد القدس”.

متابعات-الخبر اليمني:

واقتحم 988 مستوطنًا متطرفًا، حتى الآن، موزعين على 21 مجموعة باحات المسجد الأقصى فيما يُسمى “يوم القدس”.

وترافقت تلك الاقتحامات مع إجراءات إسرائيلية مشددة وإقامة حواجز عسكرية، واستنفار الآلاف من قوات شرطة الإحتلال وما يُعرف وعناصر المشاة والخيالة.

وكان من بين أبرز المشاركين في المسيرة الاستفزازية، وزير الأمن الإسرائيلي إيتمار بن غفير، وعضو الكنيست إسحاق كروزر، وعضو الكنيست السابق المتطرف موشيه فيجلين، وعائلات الأسرى لدى المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وأدى المستوطنون خلال المسيرة في ساحة البراق وطريق الواد بالبلدة القديمة رقصات احتفالية بالأعلام الإسرائيلية، إضافةً إلى السجود الملحمي.

هذا ودعت لجان المقاومة الشعبية، صباح اليوم، الفلسطينيين لشد الرحال إلى القدس والمسجد الأقصى للدفاع عنه وحمايته من اقتحامات المستوطنين الذين سينظمون “مسيرة أعلام” في المدينة المحتلة.

وتنظم المسيرة فيما يُعرف بيوم القدس الذي تحيي فيه “إسرائيل” ذكرى احتلال الشطر الشرقي من القدس عام 1967، والذي تسميه يوم توحيد القدس وإحلال السيادة الإسرائيلية واليهودية على المدينة والأماكن الدينية اليهودية فيها.

أحدث العناوين

بيان هام للمقاومة الإسلامية بشأن غزّة

قالت حركة المقاومة الإسلاميّة "حماس"، اليوم الأحد، إنّ عيد الأضحى المبارك يأتي هذا العام والشعب الفلسطيني يواجه حربًا عدوانية...

مقالات ذات صلة