إصابات خطيرة وحرجة تطال جنود الاحتلال بشكل مباشر عقب استهداف حزب الله لمواقعهم على الحدود

اخترنا لك

أُصيب 24 جنديًا في ثكنة عسكرية بالجليل الغربي شماليّ فلسطين المحتلة، مساء الأربعاء، بضربة نفّذها حزب الله اللبنانيّ استهدف تموضعا وتجمّعا لجنود الاحتلال بسرب من المسيّرات الانقضاضيّة”.

 

متابعات – الخبر اليمني:

 

وأفادت تقارير صحفية بأن الضربة أصابت موقعا لتجمّع قوّات جيش الاحتلال، في ملعب لكرة القدم، وقد أسفرت عن تسجيل 24 إصابة، إحداها حرجة، و3 أُخرى خطيرة، فيما تراوحت الأخرى ما بين المتوسّطة والطفيفة.

 

وقال جيش الاحتلال في بيان: “قبل قليل رصدت إطلاقات من الأراضي اللبنانية سقطت في منطقة حرفيش”، مضيفا أنه “لم يتمّ إطلاق أي تنبيهات، ويجري التحقيق في الحدث”.

 

وفي حين لم يحدّد جيش الاحتلال، طبيعة الهجوم بعد، قال حزب الله في بيان مقتضب، مساء اليوم، إن مقاتليه “شنّوا هجوما جويًّا بسرب من المسيّرات الانقضاضيّة، على تجمّع مستحدث جنوب ‌‏مستعمرة الكوش (الكوش مقامَة على أراضي دير القاسي المهجّرة، والقريبة من حرفيش)، استهدف أماكن تموضع، واستقرار ضباط العدو وجنوده، وأصابوهم إصابة مباشرة، وأوقعوهم بين قتيل وجريح”.‌‏

 

وقالت إذاعة جيش الاحتلال، إنه يحقّق في سبب عدم تفعيل صافرات الإنذار في المنطقة، نتيجة “الإطلاقات” صوب حرفيش، التي تبعد أكثر من 3 كيلومترات عن الحدود، ولم يتم إجلاء سكّانها.

 

وبلغت الأضرار الناجمة عن الحرائق الواسعة المندلعة في عشرات المواقع، شماليّ البلاد، والتي اشتعلت بسبب قذائف صاروخيّة ومسيّرات أطلقها حزب الله من لبنان، ضعف الأضرار الناجمة عن الحرب على لبنان التي اندلعت 2006، بحسب ما أكّد الصندوق القومي اليهودي.

 

وأشارت تقديرات سلطة الإطفاء والإنقاذ، إلى احتراق أكثر من 22 ألف دونم في الجليل والجولان السوريّ المحتلّ، خلال الأيام الماضية.

 

أحدث العناوين

بيان هام للمقاومة الإسلامية بشأن غزّة

قالت حركة المقاومة الإسلاميّة "حماس"، اليوم الأحد، إنّ عيد الأضحى المبارك يأتي هذا العام والشعب الفلسطيني يواجه حربًا عدوانية...

مقالات ذات صلة