الرياض تتقرب إلى واشنطن بتصعيد جديد ضد صنعاء

اخترنا لك

تواصل السعودية الابتعاد عن طريق السلام والاقتراب بشكل خطير من هاوية العودة إلى الحرب عبر اتخاذها خطوات تصعيدية ضد اليمن تمثلت في مجموعة من القرارات الاقتصادية التي تستهدف التضييق على سكان المناطق الخاضعة لسيطرة صنعاء، آخر تعليق رحلات مطار صنعاء، وإصدار وزارة النقل في الحكومة التابعة للرياض قرارا بتوريد أرصدة شركة طيران اليمنية إلى عدن، وكذلك توريد مبيعات التذاكر إلى حسابات الشركة في عدن أو الخارج وليس إلى حساباتها في البنوك في صنعاء.

صنعاء-الخبر اليمني:

وبحسب مصدر يعمل في مجال الحجوزات، أقدمت شركة طيران اليمنية مساء الأربعاء على إيقاف نظام حجز وبيع التذاكر في مكاتبها في صنعاء.

وتأتي هذه الخطوة عقب قيام الحكومة التابعة للتحالف في عدن بإصدار قرار يطلب من البنوك نقل مراكزها الرئيسية إلى عدن قبل أن يصدر قرار آخر يلغي التعامل مع البنوك التي لم تلتزم بالطلب، ويمنع التحويلات المالية الخارجية بواسطتها.

وتأتي هذه التحركات التي تشرف عليها السعودية في ظل الحديث عن اتفاق وشيط بين الرياض وواشنطن على تحالف أمني على مستوى المنطقة، من ضمن بنوده التطبيع مع كيان العدو الإسرائيلي.

وأعلنت واشنطن الأسبوع الماضي رفضها التام لاستمرار مسار التهدئة والسلام في اليمن، مؤكدة على أنه لا يمكن السماح بتحقيق سلام تكون فيه صنعاء هي الطرف الأقوى.

ومن شأن التصعيد الاقتصادي ضد صنعاء أن يعيد تفجير الحرب بشكل أكثر ضراوة مع السعودية حيث أكد قائد أنصار الله عبدالملك الحوثي أن التصعيد الاقتصادي السعودي لعبة خطيرة تقامر فيه الرياض بخسارة كل شيء من أجل مصلحة الولايات المتحدة الأمريكية.

أحدث العناوين

بيان هام للمقاومة الإسلامية بشأن غزّة

قالت حركة المقاومة الإسلاميّة "حماس"، اليوم الأحد، إنّ عيد الأضحى المبارك يأتي هذا العام والشعب الفلسطيني يواجه حربًا عدوانية...

مقالات ذات صلة