قائد أنصار الله يكشف حجم العمليات التي ضربت “أيزنهاور” ويؤكد أنها ستبقى هدفا للقوات اليمنية

اخترنا لك

أكد قائد حركة أنصار لله، عبد الملك الحوثي، الخميس، أن القوات اليمنية استهدفت حاملة الطائرات الأمريكية “آيزنهاور” بـ7 صواريخ مجنحة و4 طائرات مسيرة، خلال عمليتين ضربتها بشكل مباشر.

صنعاء- الخبر اليمني:

وقال الحوثي في خطابه الأسبوعي، إنه “بعد استهداف حاملة الطائرات “آيزنهاور” لمرتين تراجعت باتجاه شمال البحر الأحمر خوفا من استهدافها مرة أخرى من قبل قواتنا المسلحة”، موضحا أن “آيزنهاور” كانت على بعد 400 كلم من حدود الساحل اليمني أثناء الاستهداف، ثم ابتعدت إلى حوالي 880 كلم شمال غرب جدة.

واعتبر قائد أنصار الله، أن عملية استهداف حاملة الطائرات “آيزنهاور” كانت ناجحة، وحركة الطيران فيها توقفت لمدة يومين بعد الاستهداف، مؤكدا أن لعملية الاستهداف هذه “أثر مهم في هروبها وتغيير مسارها بعيدا عن المنطقة التي كانت تتواجد فيها”.

وأشار إلى أن “السفن الحربية الأمريكية تهرب وتغير مسارها عندما تكون عملية الاستهداف ناجحة، ويتجلى ذلك على مستوى الرصد عبر التقنيات المتوفرة”، لافتا إلى أن “الأمريكي حاول أن ينكر استهداف “آيزنهاور”، وهذا يعود إلى حرجه وشعوره بالهزيمة وبكسر هيبته”.

وجدد عبد الملك الحوثي، التأكيد على أن – حاملة الطائرات الأمريكية “آيزنهاور” ستبقى هدفا من أهداف قواتنا المسلحة كل ما سنحت الفرصة لذلك.

اقرأ أيضا:

قائد أنصار الله يكشف كواليس صناعة صاروخ “فلسطين” بعيد المدى

أحدث العناوين

بيان هام للمقاومة الإسلامية بشأن غزّة

قالت حركة المقاومة الإسلاميّة "حماس"، اليوم الأحد، إنّ عيد الأضحى المبارك يأتي هذا العام والشعب الفلسطيني يواجه حربًا عدوانية...

مقالات ذات صلة