ضغوط قانونية تجبر ممثل إسرائيل في محكمة العدل الدولية على الاستقالة

اخترنا لك

أعلن الرئيس الأسبق للمحكمة العليا للكيان الصهيوني أن القاضي المتقاعد أهارون باراك 87 عاما، استقالته من منصبه كقاض خاص في هيئة محكمة العدل الدولية.

 

متابعات – الخبر اليمني:

وأوضح ممثل الاحتلال في محكمة العدل الدولية أن استقالته تأتي لأسباب شخصية، في رسالة إلى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قال باراك إن استقالته جاءت “لأسباب عائلية شخصية”.

 

وكتب في رسالته لنتنياهو: “أشكركم على الثقة التي وضعتموها في شخصي”، فيما قال محللون أن تقديم القاض الإسرائيلي لاستقالته جاءت عقب ضغوط قانونية وخوفا من الفشل نتيجة المحاكمة.

 

وكان رئيس المحكمة العليا المتقاعد عضوا في اللجنة المؤلفة من 15 قاضيا في محكمة العدل الدولية في لاهاي والتي تنظر في الدعوى التي قدمتها جنوب إفريقيا لمقاضاة إسرائيل بتهمة ارتكاب “جرائم إبادة جماعية في قطاع غزة”.

 

وبموجب قواعد محكمة العدل الدولية فإن الدولة التي ليس لديها قاض من جنسيتها موجود بالفعل على المنصة، يمكنها أن تختار قاضيا خاصا يمثلها.

أحدث العناوين

صنعاء| “شبكة الجواسيس الأمريكية” تكشف كيف استهدفت القطاع الاقتصادي اليمني

كشفت اعترافات بثتها وسائل إعلام صنعاء لشبكة "الجواسيس الأميركية والإسرائيلية"، حجم استهداف القطاع الاقتصادي اليمني منذ سنوات، عبر تنفيذ...

مقالات ذات صلة