ما دوافع التركيز اليمني على البوارج البريطانية ؟

اخترنا لك

بعد أيام عصيبة عاشتها البوارج الامريكية في البحر الأحمر ،  بدأت القوات اليمنية  الحديث عن مرحلة جديدة من معركتها ضد الوجود الأجنبي في البحر الأحمر، فما ابعاد الإعلان الأخير؟

خاص – الخبر اليمني:

منذ بداية الشهر الجاري بدأت اليمن مرحلة جديدة من العمليات تركزت في بدايتها على  البوارج الامريكية، ولنحو أسبوع من عمر العمليات نجحت هذه العمليات  بسحب البوارج الامريكية تدريجيا فقررت القوات الامريكية اجلاء حاملة الطائرات “ايزنهاور” والتي تؤكد صور الأقمار الصناعية  حجم الاضرار على متنها وخروجها عن الخدمة، إلى السواحل السعودية البعيدة عن اليمن وباب المندب بعد نحو اشهر من التمركز فيه.

ولم تكتفي القوات اليمنية  بذلك بل واصلت عمليتها بكثافة ضد البوارج الامريكية ، والتي أسندت مهام الكشف عنها  للقيادة المركزية الامريكية، التي اضطرت مجددا  سحب ثاني بارجة من البحر الأحمر رغم حجم الفراغ الذي خلفه سحب ايزنهاور.

تقريبا اصبح الوجود الأمريكي في البحر الأحمر وخليج عدن وحتى بحر العرب شبه معدوما،  فخلال الساعات الأخيرة نفذت القوات اليمنية عدة عمليات من البحر الأحمر وحتى البحر العربي ، وكانت القوات الامريكية الطرف الغائب عن مسرحها عملياتيا واستخباراتيا ولم يصدر عنها اي تقارير حول ما جرى وهي من المرات النادرة التي لا تحضر فيها أمريكا ولو بالرصد..

الان  وقد تم تحييد أمريكا ولو مؤقتا ، تصب  القوات اليمنية جل  تركيزها على الحليفة  الثانية في تحالف العدوان الجديد على اليمن، وقد اكدت في اخر بيان لمتحدثها الرسمي العميد يحي سريع استهداف المدمرة البريطانية الوحيدة “اتش ام اس دايموند” وسط تقارير عن اصابتها مجددا.

قد يكون استهداف دايموند الجديد جزء من السيناريو المتبع منذ نوفمبر الماضي  من قبل القوات اليمنية ضد البوارج والسفن المرتبطة بالاحتلال الإسرائيلي ، لكن تتالي الهجمات منذ مطلع الشهر  يؤكد بان القوات اليمنية تنفذ الوعد بالانتقام لضحايا  العدوان الأمريكي – البريطاني الأخير  الذي طال الحديدة وصنعاء وتعز وخلف نحو 60 شهيدا وجريحا إضافة إلى تأكيد تمسكها بموقفها الأخلاقي تجاه نصرة الفلسطينيين في غزة.

كان الهدف أمريكا وأصبحت بريطانيا وجلهما تحالف واحد منذ يناير على اليمن، لكن يبقى السؤول حول ما اذا كان للدول الغربية المشاركة بعسكرة البحر الأحمر نصيب من الامر؟

أحدث العناوين

بيان هام للمقاومة الإسلامية بشأن غزّة

قالت حركة المقاومة الإسلاميّة "حماس"، اليوم الأحد، إنّ عيد الأضحى المبارك يأتي هذا العام والشعب الفلسطيني يواجه حربًا عدوانية...

مقالات ذات صلة