رصد شامل لآخر تطورات حرب الإبادة الجماعية في غزّة

اخترنا لك

تُواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي لليوم الـ 248 على التوالي، حربها التدميرية وجريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، تزامنًا مع ارتكاب المزيد من المجازر المروعة ضد المدنيين والنازحين وقصف وتدمير المنشآت المدنية والمنازل المأهولة.

متابعات-الخبر اليمني:

وكثف الاحتلال الإسرائيلي قصفه على مناطق بقطاع غزة، مخلفا شهداء وجرحى في مخيم البريج وسط قطاع غزة ومدينة رفح في الجنوب.

وجاءت هذه التطورات، عقب يوم من ارتكاب الاحتلال مجازر بمخيم النصيرات والمحافظة الوسطى بالقطاع، أسفرت عن استشهاد 274 فلسطينيا؛ بينهم 64 طفلًا، وإصابة 698 آخرين.

وفي إحصائية أولية، أفادت مصادر طبية فلسطينية بأن الساعات الـ 24 الماضية من يوم أمس الأحد، ارتقى 35 مدنيًا فلسطينيًا؛ بينهم أطفال ونساء، وأصيب المئات في غارات إسرائيلية على مختلف أنحاء القطاع.

وأمس الأحد، قالت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، إن مستشفى شهداء الأقصى بات غير قادر على استيعاب أعداد الضحايا. منوهة إلى أن مجزرة النصيرات أسفرت عن 274 شهيداً و698 مُصاباً.

والليلة الماضية، أُبلغ عن قصف طيران الاحتلال الحربي لمنزل مأهول بمحيط سوق العملة في شارع عمر المختار داخل حي الدرج وسط مدينة غزة.

وأفادت مديرية الدفاع المدني، بأن طواقمها انتشلت 6 شهداء؛ بينهم طفل وسيدتان، وعدد من الجرحى جراء استهداف الاحتلال لبناية سكنية مكونة من أربعة طوابق بمنطقة سوق العملة بغزة، تعود لعائلة العرعير.

وواصلت قوات الاحتلال، قصف واستهداف المنشآت المدنية ومساكن ومنازل المواطنين المأهولة، حيث نقل مراسلنا عن مصادر محلية أن طيران الاحتلال استهدف محيط محطة توليد الكهرباء شمال المخيم وسط قطاع غزة.

وقصفت مدفعية الاحتلال محيط مستوصف المغازي وسط قطاع غزة، والمناطق الشرقية لمخيم المغازي والبريج ومنزلاً في بلوك 12 بمخيم البريج، وآخر في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة.

أحدث العناوين

بيان هام للمقاومة الإسلامية بشأن غزّة

قالت حركة المقاومة الإسلاميّة "حماس"، اليوم الأحد، إنّ عيد الأضحى المبارك يأتي هذا العام والشعب الفلسطيني يواجه حربًا عدوانية...

مقالات ذات صلة