الانتقالي يتمسك بالتصعيد ويستنفر قواته لإجهاض مشروع ابين

اخترنا لك

جدد المجلس الانتقالي، سلطة الامر الواقع جنوب اليمن، الاثنين، تمسكه بقرار التصعيد ضد صنعاء .. يتزامن ذلك مع تحقيق المزيد من التقارب مع حلفائه في سلطة التحالف و حركة انصار الله.

خاص – الخبر اليمني:

واكد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، تمسكه بقرار نقل المؤسسات الحكومية من صنعاء إلى عدن .. جاء  ذلك خلال تراسه اجتماع لما تعرف بهيئة التشاور والمصالحة التي تعد بمثابة برلمان بديل للقوى الموالية للتحالف جنوب اليمن  ..

وتزامنت تصريحات الزبيدي مع استنفار قواته في ابين لمنع محاولات لفتح الطريق الرابط بين المحافظة الجنوبية والمحافظات الوسطى  الخاضعة لسيطرة صنعاء.

واحتشد العشرات من دعاة السلام على ضفتي  الجبهة في ابين والبيضاء ضمن ترتيبات لحراك جديد يستهدف فتح الطريق الحيوي بين صنعاء وعدن.

وتمسك الانتقالي بالتصعيد ضمن مخططه نقل مؤسسات الدولة والمركز المالي لها في شمال اليمن عبر نقلها إلى عدن معقلها الرئيس ضمن استراتيجية تقوية الجنوب تمهيدا لإعلان الانفصال رسميا.

وإمعانه برفض ساعي فتح الطريق رغم موافقة قوى اكبر منه في السلطة الموالية للتحالف دليل اخر على سعى الانتقالي استغلال  وجود الشركاء الشماليين في سلطة التحالف لتحقيق اجندته المدعومة اماراتيا ..

أحدث العناوين

“حزب الله”: نفذنا هجوما جويا ‏بسرب من المسيّرات الانقضاضية على ثكنات عسكرية للاحتلال

أعلن "حزب الله" اللبناني اليوم الأربعاء، أنه شن هجوما جويا ‏بسرب من المسيّرات الانقضاضية على ثكنة حبوشيت العسكرية الإسرائيلية،...

مقالات ذات صلة