أمن صنعاء يكشف أدوار شبكة التجسس الأمريكية والإسرائيلية التي أُلقي القبض عليها

اخترنا لك

كشف جهاز الأمن والمخابرات في صنعاء، الإثنين، تفاصيل إلقاء القبض على شبكة تجسس أمريكية إسرائيلية، كانت تقوم “بأدوار تجسسية وتخريبية في مؤسسات رسمية وغير رسمية على مدى عقود لصالح العدو”، وكانت الذراع الرئيسية لتنفيذ مخططات العدو الأمريكي والإسرائيلي في الجمهورية اليمنية.

صنعاء- الخبر اليمني:

وأكد رئيس جهاز الأمن والمخابرات، اللواء الركن عبد الحكيم الخيواني، في البيان، أن “شبكة التجسس الأمريكية الإسرائيلية مرتبطة بشكل مباشر بوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية الـ CIA”، مشيرا إلى أنه تم تزويد شبكة التجسس بتقنيات وأجهزة ومعدات خاصة تمكنهم من تنفيذ أنشطتهم بشكل سري.

وأضاف أن عناصر شبكة التجسس الأمريكية الإسرائيلية والضباط الأمريكيون استغلوا صفاتهم الوظيفية بالسفارة الأمريكية لتنفيذ أنشطتهم التخريبية، مشيرا إلى أنه “بعد خروج السفارة الأمريكية من صنعاء استمرت عناصر الشبكة التجسسية بتنفيذ أجنداتها التخريبية تحت غطاء منظمات دولية وأممية”.

وأشار بيان أمن ومخابرات صنعاء، أن “الأعمال التجسسية والتخريبية لشبكة التجسس الأمريكية الإسرائيلية امتدت إلى أغلب نواحي الحياة”، وقد امتدت آثار هذه الأعمال وتراكمت على مدى عقود من الزمن.

ولفت إلى أن “شبكة التجسس زودت أجهزة المخابرات المعادية بمعلومات هامة عن مختلف الجوانب في القطاع الرسمي وغيره”، وتمكنت لعقود من الزمن من التأثير على صانعي القرار واختراق سلطات الدولة وتمرير القرارات والقوانين.

وأفاد أمن ومخابرات صنعاء أن هذه الشبكة استقطبت الكثير من الشخصيات ونسقت لهم زيارات إلى الولايات المتحدة للتأثير عليهم وتجنيدهم، مؤكدا أنه تم تجنيد “اقتصاديين ومالكي شركات نفطية وتجارية وربطتهم بالمخابرات الأمريكية والإسرائيلية”.

وذكر البيان أيضا أن شبكة التجسس الأمريكية الإسرائيلية مارست أدوارا تخريبية وتدميرية للجانب الزراعي اليمني، وركّزت على إفشال الهيئات البحثية الزراعية ومراكز إكثار البذور وجندت عدداً من الجواسيس بوزارة الزراعة.

وأضاف أن هذه الشبكة “عملت على تنفيذ مخططات أمريكية من خلال إنتاج وإكثار الآفات الزراعية والسعي لضرب الإنتاج المحلي”، وعملت على تنفيذ مشاريع وبرامج تستهدف المجال الصحي وتسهم في نشر الأمراض والأوبئة في مختلف المحافظات اليمنية.

ونفذت شبكة التجسس الأمريكية الإسرائيلية مخططات تدميرية للعملية التعليمية ودورها الهادف، وفصلت التعليم عن البناء والتنمية، وفق بيان أمن صنعاء، الذي أضاف أيضا أن هذه الشبكة “سعت لنشر الرذيلة والتفسخ وإدارة بؤر للإفساد الأخلاقي”.

وأشار بيان الأجهزة الأمنية في صنعاء إلى أن “شبكة التجسس نفذت عمليات تقنية تجسسية مباشرة لصالح مخابرات العدو للحصول على معلومات سرية سيادية”، وقامت أيضا بالتنصت على خصوصيات المجتمع اليمني وتسخيرها في صالح مخططاتها العدائية.

وزودت الشكبة، الـ CIA والموساد الإسرائيلي منذ عقود بمعلومات عسكرية وأمنية بالغة الأهمية والسرية والخطورة، وجمعت لأجهزة المخابرات الأمريكية والإسرائيلية معلومات محدودة التداول عن الموازنة العامة للدولة، وسعت أيضا لكشف مصادر التمويل للجبهات العسكرية لأجهزة مخابرات معادية، وفق البيان.

وأضاف البيان، أن “شبكة التجسس الأمريكية الإسرائيلية أدارت أنشطة استخباراتية تستهدف القدرات العسكرية والتصنيعية للقوات المسلحة اليمنية”، فيما عملت أيضا على “رصد التحركات العسكرية والقدرات الاستراتيجية ورفع الإحداثيات وعمل كل ما من شأنه تحقيق أهداف العدو”.

وتوعدت الأجهزة الأمنية في صنعاء، أنها ستكشف خلال الأيام القادمة المزيد من التفاصيل والمعلومات حول هذه الشبكة، مؤكدة قيامها “بمسؤوليتنا في مواجهة كل المشاريع التآمرية”.

أحدث العناوين

Sana’a targets an American destroyer and ships belonging to the Israeli enemy

Moments ago, Sana'a forces announced the execution of three new military operations, one of which targeted a US destroyer...

مقالات ذات صلة