الحماية العسكرية

ملك الغابة محض رأس بلا أنياب

لطالما كانت أميركا بارعةً في تجارتين: تجارة التّهديد وتجارة الحماية، ومن خلال تسويق ذاتها باعتبارها "فتوّة العالم" استطاعت ليّ ذراع كلّ شيءٍ لمصلحتها، وسار العالم إلى لحظته الرّاهنة على النّحو الذي أراده فتوّة العالم، فيما وُضعت العدالة وقواعد الإنصاف...

أحدث العناوين

المركزية الأمريكية تكشف عن هجوم جديد للقوات اليمنية في البحر الأحمر

كشفت واشنطن أن قواتها اشتبكت مع القوات اليمنية، عقب هجوم واسع للأخيرة استهدف سفنها في البحر الأحمر. متابعات- الخبر اليمني: وقالت المركزية...