ايمان السعيدي

أدرب حلمي

النبضةُ الآن .. شوقٌ .. لهفةٌ.. وَجَلُ والذّكرياتُ دموعًا فاضتِ المُقَلُ . وكلَّما لاحَ نايُ الوَجدِ في خَلَدي تُرى فؤادي لهذا النايِ يحْتَمِلُ ؟ . وحدي ، وطيفٌ بوجهِ الليلِ مرتسمٌ وثمَّ نبضٌ منَ الحِرمانِ يكْتَهِلُ . وحدي ، وتَنهيدةٌ حرَّى تُقاسِمُني عذابَ من رحلوا بالحُبِّ ؛ أو دَخَلوا . وحدي أصلِّيكَ ؛ والألحانُ ملْءُ...

أحدث العناوين