سميح القاسم

ليُغنِّ غيري للسلامْ

ليُغنِّ غيري للسلامْ ليُغنِّ غيري للصداقة، للأخوّةِ، للوئامْ ليُغنِّ غيري.. للغراب جذلانَ ينعقُ بين أبياتي الخراب للبوم.. في أنقاضِ أبراجِ الحمام ! ليُغنِّ غيري للسلام و سنابلي في الحقل تجهشُ بالحنين للنورج المعبود يمنحها الخلود من الفناء لصدى أغاني الحاصدين لِحُداء راعٍ في السفوح يحكي إلى عنزاته.. عن حّبّه...

أحدث العناوين

نزيف اقتصادي ونزوح متواصل.. حقيقة خسائر إسرائيل من المواجهة مع حزب الله

بمرور 8 أشهر على المواجهة العسكرية الدائرة مع حزب الله، تعجز الحكومة الإسرائيلية عن توفير الأمن لسكان الجليل الأعلى...