صلاح حسن رشيد

عبد الله البردوني.. تسعون عاماً على مولده وعشرون على وفاته

لعلّه من القلائل المتفردين، الذين كانوا يرون جوهر الأشياء، حتى وهم أعمياء، في عالم الأدعياء، فقد كانت أذنه الموسيقية لاقطة لكل ما هو جديد وغريب، وغير مطروق في الأوزان، والبحور، والإيقاع، والألفاظ، والتراكيب، والصياغة الشعرية. كان وجدانه يفرز ما ينسج...

أحدث العناوين

جثث دون رؤوس وأجساد سرقت أعضاؤها.. العثور على مقبرتين جماعيتين بمستشفى ناصر

أعلن المدير العام للمكتب الإعلامي الحكومي في غزة إسماعيل ثوابتة، أمس الأحد، عن اكتشاف مقبرتين جماعيتين بمستشفى ناصر في...