نحن بحاجة للحب لا لعيده!

نحن بحاجة للحب لا لعيده!

إن المتأمل للواقع الذي تعيشه مجتمعاتنا الإسلامية سيدرك لا محالة بأننا نفتقر للحب في معناه الحقيقي؛ نظرا لما نعرفه من جحود إنساني وتجويف قيمي جعل المادة تطغى على تفكيرنا فتعطلت معه كثير من مشاعرنا النبيلة لأنها صارت معطوبة. الشيء الذي...

أحدث العناوين

تقليل سعودي من إمكانية “الانفصاليين” شمالا

قلل خبير سعودي ، الخميس، من جدوى اعتماد التحالف  على  "الانفصاليين"، في إشارة إلى قوات المجلس الانتقالي، لتحقيق انجاز...