هذا الذي يعوي داخلي

هذا الذي يعوي في داخلي

زينب عبدالله: أرتدي وجهاً جدارياً و ابتسامة كصفعة بابٍ لتوسلات بقائه ألبس امرأة قوية و أنا أخطو أمام نظرات غيابه الحادة أضاحك الكلمات على الورق و أحادث الذكريات بـ كم كان جميلاً حد قبحه الآن و قد انتهى. أتجرأ و أدخل في علاقات عابرة أحدهم يحبني و سأنجب طفلةً لا...

أحدث العناوين

صنعاء تعلّق على نتائج الانتخابات اللبنانية

قال "محمد عبد السلام" الناطق الرسمي لحركة أنصار الله ورئيس الوفد الوطني المفاوض التابع لصنعاء تعليقاً على نتائج الانتخابات...