واسيني الأعرج

الحرب وفتنة الكتابة عن عالم يتبدّد؟

لم أقل لريمة راعي وأنا أتسلّم روايتها الجديدة (بائعة الكلمات)، في القاهرة، من ناشرها المصري «المكتبة العربية»، إني سبق أن قرأت روايتها الأولى (أحضان مالحة). فقد شدتني يومها شخصية سوار وهي تخرج منهكة من فرع الأمن بعد استجواب قتل...

بحثا عن شرق آخر

واسيني الأعرج: أي شرق نريد؟ الشرق المصنّع الذي ابتدعته اتفاقيات سايكس بيكو وكل ما تلاها لتمزيق ما بقي واقفا بعد الانهيارات العثمانية والهزائم المتتالية، أم شرقا آخر أكثر اتساعا ونورا وثقافة وتبادلا وتنورا صنعته التجارب الثقافية والدينية، وكوّن لُحْمة قوية؟...

البشرية ليست بخير! عودة العبودية والتوحُّش البدائِيين

واسيني الأعرج*: هل تغيّر العالم بالمزيد من أنسنة هذا الحيوان الأكثر افتراسا الذي اسمه الإنسان؟ حيوان يُجيد تدوين مآسي تأريخه التي تسبب فيها برغم المخ المركب الذي يملكه. فهو حيوان بذاكرة. مشكلة هذا الإنسان أنه يعيش داخل دوامة تكرار هذه...

هل من حاكم عربي لإنقاذ السفينة من الغرق؟

واسيني الأعرج: العالم الذي نعيش ضمنه اليوم كعرب، بمزيد من الريبة والخوف والألم والخيبات المتراكمة، أصبح مُصنِّعا للمغامرات كلها بما في ذلك مغامرة فبركة الطغاة الجدد الذين لا يختلفون في شيء عن هتلر وموسوليني وفرانكو، والزرقاوي والبغدادي، الذين يحفظ التاريخ...

العصر العربي الجديد؟

واسيني الأعرج لا داعي للتذكير بأن العالم العربي يعيش أسوأ مراحله التاريخية؛ حيث انطفأ أي أفق للنهضة الفعلية التي تدفع بالدول العربية إلى واجهة الحداثة والتقدم. بعد انهيار الامبراطورية العثمانية وتمزقها كليا، وفقدانها لمساحات كانت تحت هيمنتها، جاء دور استيلاء...

الروائي العربي واسيني الأعرج يكتب: مالذي سينتج عن حرب اليمن؟

واسيني الأعرج: العالم العربي ينفرط من العقد وكل حبة تسقط في مدار مظلم أو زاوية معتمة. ويتحلل بهدوء وبرضى الجميع، وكأن هذا الجميع منتش بما أصاب الجسد العربي الذي أنهكته الدكتاتوريات الرعوية، وتجهز عليه الخلافات التي ستحول العالم العربي إلى...

أحدث العناوين

عملية سطو جديدة على شاحنة بضائع في طور الباحة

تقطعت فصائل مسلحة، الإثنين، على شاحنة تحمل بضائع، في محافظة لحج، التي يسطر عليها عدة فصائل موالية للتحالف (الإصلاح...