عدن على صفيح ساخن والاخوان المهتم الابرز

اخترنا لك

الخبر اليمني : خاص

شهدت محافظة عدن  اليوم عدة  مظاهرات  وذلك رفضا لقرارات هادي الأخيرة التي قضت باقالة عيدروس الزبيدي وهاني بن بريك الاذرع العسكرية للأمارات , وتاتي هذه المضاهرات في ظل تصاعد التوترات بين السعودية والامارات .

هذا ونتشرت صحيفة الايام المواليه لهادي ” ان  6000 مقاتل جنوبي  انسحبوا من جبهة المخأ تنديدا بقرارات  الفار هادي حسب تعبير الصحيفة  واضافت  ان حزب الاصلاح الارهابي هو خلف تلك القرارات التي تعتبر انقلاب على قيادات المقاومه الجنوبيه ومحاولة السيطره على عدن.ووجهو دعوة لكافه منتسبي الجيش والمقاومه بالانسحاب من المخأ ليعرف الدنبوع حجمه , حسب الصحيفة .

وكان مدير امن المحافظة اللواء شلال شايع  قد  وجه كافة الأجهزة الأمنية بالامتثال لتوجيهات اللواء عيدروس الزبيدي معتبرا قرار إقالة الزبيدي  مؤامرة كبرى تجاه الجنوب و استهدافا واضحا للثورة والمقاومة الجنوبية من قبل أطراف موالية لحزب الاصلاح اليمني سعيا لتنفيذ أجندة الجنرال  (علي محسن الأحمر) في عدن، والمتمثلة في الانقلاب على السلطة المحلية والنيل من إنجازات المقاومة الجنوبية الباسلة وتضحيات شهداء الجنوب الأبطال حسب قوله .

الي ذلك اعتبر الكاتب والصحفي الجنوبي صالح أبوعوذل في تصريح لـ”العرب” أن إقالة عيدروس الزبيدي من منصبه كمحافظ للعاصمة المؤقتة عدن، كانت مفاجأة للشارع الجنوبي الذي كان يدرك حجم العراقيل التي وضعت في طريق إدارته للمحافظة.

وقبل أيام شكا المحافظ من العراقيل التي حرصت جهات موالية لهادي على وضعها في طريق محاولاته إعادة الخدمات الأساسية لسكان المحافظة.

وقال إنّ وعود الحكومة بتوفير الخدمات لم تكن سوى “حبر على ورق”، منتقدا ما سماها أطرافا في حكومة هادي بافتعال الأزمات بشكل مستمر، وذلك للإطاحة بالسلطة المحلية.

جماعة الإخوان تدفع هادي لإحداث فوضى في عدن تتيح لها السيطرة على المدينة التي استعصت عليها

وقال في مؤتمر صحافي إنّ “أطرافا بعينها قررت خلط الأوراق واستغلال معاناة شعبنا المتزايدة مع دخول الصيف، بغرض استنزاف شرعية السلطة المحلية وتقويض ما حققته من إنجاز أمني وما مثلته من وفاق اجتماعي”.

وفي انعكاس شبه آلي لقرارات هادي على استقرار المحافظة، شهدت عدن حالة من التوتر وتم قطع طرقات داخلية في المدينة بالتزامن مع تظاهرات حاشدة، إضافة إلى قطع الطريق الرابط بين الشمال والجنوب في الضالع، في ردات فعل شعبية وصفت بالتلقائية على التغيير الحكومي.

وفي تفسيره لدوافع تلك القرارات غير المدروسة، عزا أبوعوذل اتخاذها في هذا الوقت الحساس إلى وقوع عبدربه منصور هادي تحت ضغوط شديدة من قبل جماعة الإخوان المسلمين التي فتح لها قرار تعيين علي محسن الأحمر نائبا للرئيس في وقت سابق باب الوصول إلى سدّة اتخاذ القرار.

وبحسب مصادر سياسية يمنية تحدّثت لـ”العرب”، فإن قيادات جماعة الإخوان، ومن ضمنهم الأحمر يستدرجون هادي، بالتنسيق مع قطر، لإحداث فوضى في عدن تتيح لهم السيطرة على المدينة ذات الأهمية الاستراتيجية بعد أن واجهوا مصاعب في الاستيلاء عليها مع وجود قيادة جنوبية قوية تحظى بإجماع شعبي.

وقال المحلل السياسي اليمني عزت مصطفى إن عيدروس الزبيدي ساهم بدور مشهود في تطبيع الحياة في العاصمة عدن بعد تحريرها واستتباب الأمن وتطويق الجماعات الإرهابية التي حاولت التسلل إلى المدينة.

وأشار مصطفى إلى أن القرار بتعيين محافظ جديد أثار حفيظة الشارع الذي يرى في عيدروس أحد أهم قادة التحرير.

 وشرحت ذات المصادر أن قرار إقالة المحافظ جاء استباقا لمؤتمر كان ينوي عيدروس عقده للإعلان عن تدشين إقليم عدن بصلاحيات واسعة تقترب من تلك التي أعلن عنها مؤتمر حضرموت الجامع كاستحقاقات لإقليم حضرموت، وهي الخطوات التي تقلص من نفوذ مراكز القوى اليمنية وتحد من هيمنة قوى وتيارات بعينها يأتي في مقدمتها حزب التجمع اليمني للإصلاح، ذراع جماعة الإخوان الذي لم يخف ناشطوه ابتهاجهم بقرار إقالة محافظ عدن.
الي ذلك قال مراسل الخبر اليمني في لحج ” أن حريق نشب صباح يوم السبت بمقر تابع لجمعية الإصلاح الخيرية بمدينة الحوطة بلحج “

وبنفس السياق طالبت صحيفة الأيام  باغلاق كافة مقرات الاصلاح وجمعياتهم في الجنوب جاء ذلك في منشور لصحيفة علي التويتر قالت فيه “من الواجب إغلاق ما تبقى من مقار حزب الإصلاح المتطرف وكذلك ايقاف نشاط الجمعيات التابعة له في عموم الجنوب..”

هذا ومازالت الامور متوترة وعلى اشدها بين الامارات والسعودية في عدن ومناطق الجنوب الاخرى .

 

أحدث العناوين

العليمي يعلن رسميا الإقامة في الرياض والانتقالي يحتفي بوصول الزبيدي إلى المعاشيق

أعلن رئيس ما يسمى بمجلس القيادة الرئاسي المشكل من قبل التحالف رشاد العليمي، بشكل رسمي الإقامة في الرياض، وذلك...

مقالات ذات صلة