إضافة نوعية إلى معادلة الردع العسكري تجعل قوات التحالف في خطر دائم..

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

شهدت الساعات الماضية عددا من العمليات الصاروخية التي نفذتها قوات صنعاء وفقا لمعلومات استخباراتية دقيقة على تجمعات لجنود موالين للتحالف في عدد من الجبهات، وذلك في سياق التصعيد العسكري الشامل الذي أعلن عنه زعيم الحوثيين، لمواجهة تصعيد قوات التحالف.

وشملت العمليات الصاروخية التي نفذتها قوات صنعاء خلال الساعات الأخيرة كل من جبهة جيزان وجبهة نجران وكذلك جبهة ميدي، وتنوعت الصوايخ المستخدمة بين صواريخ الكاتيوشا وصورايخ زلزال المحلية الصنع وكذا صواريخ باليستية.

قاهر إم 2 يباغت تجمعات كبيرة في جيزان

بحسب قناة المسيرة التابعة لجماعة الحوثي فإن قوات صنعاء استهدفت بصاروخ باليستي من نوع قاهر إم تو معسكر للجنود السودانيين، في منطقة جيزان وجنود من جنسيات يقاتلون بالأجرة إلى جانب الجيش السعودي ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات.

وتعد هذه العملية واحدة من العمليات النوعية بالمعايير العسكرية كما يرى مراقبون لا تستخدم قوات صنعاء الصواريخ الباليستية إلا بناء على معلومات استخباراتية دقيقة تكشف وجود تجمعات كبيرة لقوات التحالف والقوات الموالية لها، أو لقصف أهداف استراتيجية في العمق السعودي على تجمعات للجنود.

وكما يبدو فإن القوات السعودية والقوات التابعة لها كانت تستعد للزحف نحو استعادة مواقع تمكنت قوات صنعاء من السيطرة عليها خلال الأيام الماضية ومثلت سقوطها هزيمة كبيرة في نفسية الجنود السعوديين، منها مواقع في الغاوية ومعسكر الجابري.

 

صواريخ الكاتيوشا: أمطار لهب على المواقع السعودية

 

وأمطرت قوات صنعاء الصاروخية تجمعات للجنود السعوديين كلا من معسكر الجوف في الخشل والعبادية ومرابض مدفعية الجيش السعودي في العقبة خلف الخوبة، وكذا تجمعات للجيش السعودي في موقع عوجبة ومركز قيادة الصيابة في جيزان بصليات من صواريخ الكاتيوشا والقذائف المدفعية متسببة بمقتل وجرح عدد من الجنود متسببة بمقتل وجرح عدد من الجنود بحسب ما ذكرت وسائل إعلام موالية للحوثيين.

كذلك قصفت القوة الصاروخية لصنعاء يوم أمس الجمعة تجمعات للجيش السعودية غرب بوابة الموسم في جيزان في جيزانبصاروخ من نوع زلزال 2 وعدد من صواريخ الكاتيوشا.

 

زلزال في ميدي

على صعيد مواز وحيث نفذت القوات الموالية للتحالف انسحابا من المواقع التي كانت سيطرت عليها في ميدي بعد تعزيز الحوثيين بكتائب خاصة تدعى كتائب الحسين، نفذت قوات صنعاء قصفا صاروخيا على التجمعات المنسحبة شمال صحراء ميدي.

وبحسب مصادر إعلامية مقربة من صنعاء فإن قوات صنعاء استخدمت صاروخ زلزال 1 على تجمعات للقوات الموالية للتحالف شمال شرق ميدي ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات في صفوفهم.

كذلك نشرت قناة سكاي نيوز الإماراتية خبرا قالت فيه أن قوات صنعاء استهدفت ميدي ب3 صواريخ باليستية غير أن صنعاء لم تصدر أي تعليق.

وتعد هذه العمليات الصاروخية المكثفة التي نفذت خلال ساعات قليلة  إضافة نوعية في طرف صنعاء بعادلة الردع العسكرية، لا سيما مع الاستخبارات الدقيقة التي امتلكتها مؤخرا وهو الأمر الذي يجعل قوات التحالف في خطر الوقوع ضحايا لقصف صنعاء الصاروخي المباغت.

أحدث العناوين

ضوء اخضر دولي لصنعاء بتنفيذ مبادرتها لفتح طرق تعز

اعادت  صنعاء، السبت،  طرح مبادرتها الخاصة بطرق تعز .. يأتي ذلك بعد لقاء في العاصمة الأردنية  ما يشير إلى...

مقالات ذات صلة