مسؤولة المنظمة التي اختطفت بثينة تكشف ملابسات الاختطاف

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

تعرضت الطفلة بثينة الريمي الناجية الوحيدة من أسرتها التي قتلت بالغارات الجوية للاختطاف يوم أمس الأحد من قبل جهة تابعة للتحالف العربي وذلك بعد استدراجها مع عمها إلى عدن بحجة رعايتها طبيا.

وأخبرت مصادر من أسرة بثينة أن منظمة اتصلت بعمها وطلبت منه اصطحاب بثينة معه إلى عدن للتكفل بالرعاية الصحية لها، فاتجه معها أمس الأحد إلى عدن،ثم انقطع التواصل معه لتظهر الطفلة بعد ذلك في الرياض، إلى جانب رايات التحالف.

وحيث اتهم عمها من قبل ناشطين ببيع قضيتها إلى التحالف الذي قتل أسرتها، مشيرين إلى قرائن سابقة، ظهر عمها اليوم في صور قال أنها من شوارع الرياض، ويحمل لافتات كتب عليها أنه تعرض هو وزوجته وأطفاله للاختطاف في عدن،مناشدا العالم لإطلاق سراحه.

وكد مصدر خاص لموقع الخبر اليمني بخصوص  أن عم بثينة تعرض للاختطاف عن طريق منظمة سما حيث طلبوا منهم الخروج في نزهة وتصوير بثينة في أكثر من مكان في اليمن وتم اقتياده الى جهة مجهولة أولا ثم الى عدن ثم إلى الرياض .

وقال المصدر أن  الاجهزة الامنية   القت القبض على عناصر العصابة الاجرامية والسيارة التي اختطفتهم والسائق، وسيكون هناك مؤتمرا صحفيا لوزارة داخلية صنعاء يوضح ملابسات الاختطاف كما تتحدث فيه مسؤولة المنظمة المتورطة بتهريب بثينة.

أحدث العناوين

تفاصيل مخطط إصلاحي لاغتيال قيادات العمالقة في شبوة

كشف مصدر خاص في ألوية العمالقة ، اليوم الأحد ، عن حصول "هيئة الاستخبارات العسكرية" في الألوية على تفاصيل...

مقالات ذات صلة