هيومن رايتس ووتش: على الإمارات ووكلائها اليمنيين التوقف عن إنكار المسؤولية عن سوء المعاملة مع المساجين

اخترنا لك

الخبر اليمني/وكالات:

قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” اليوم الخميس إن الإضراب عن الطعام الذي بدأه عشرات المعتقلين في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، يسلط الضوء على سوء معاملة السجناء في اليمن.

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: “يجب ألا يضطر المحتجزون إلى رفض الطعام لكي يُعاملوا معاملة إنسانية دون إساءة. على الإمارات ووكلائها اليمنيين التوقف عن إنكار المسؤولية عن سوء المعاملة والتحقيق في الشكاوى واتخاذ إجراءات بشأنها”.

ونقلت هيومن رايتس ووتش عن 5 أشخاص قالوا إن أقاربهم محتجزون و مضربون عن الطعام، وتحدثت المنظمة عن امرأة لم ترَ زوجها منذ عام ونصف تقريبا.

وأضافت عن أخرى بأن ابنها، وهو طالب جامعي محتجز في المعسكر نفسه لأكثر من عام، “خسر مستقبله وتعليمه”.

كما نقلت عن امرأة اخرى وهي شقيقة محتجز آخر حيث قالت بأنها لم تره منذ أكثر من 11 شهرا.

وأكدت المنظمة بأن قوات الأمن في عدن احتجزت رجالا في بئر أحمد، وهو معسكر للجيش تسيطر عليه قوات أمنية تدعى “الحزام الأمني”، تدعمها دولة الإمارات العربية المتحدة، بدأوا إضرابا عن الطعام في 21 أكتوبر/تشرين الأول 2017.

وأضافت المنظمة الى أن فترة السجن وصلت لهؤلاء وصلت إلى 19 شهرا دون تواصلهم مع محامين أو أسرهم أو معلومات عن أي تهم ضدهم.

كما طالبت الإمارات ووكلائها اليمنيين بالتوقف عن إنكار المسؤولية عن سوء المعاملة مع المساجين.

 

أحدث العناوين

ماذا ينتظر الاقتصاد العالمي في الخريف وماذا يقول السوق

يمكن أن تكون زيادة التفاؤل في الأسواق المالية، والتي لوحظت منذ منتصف الصيف، خادعة للغاية، تشير العديد من المؤشرات إلى...

مقالات ذات صلة