بن مقرن كان متجه إلى اليمن وبن سلمان أسقط طائرته في عسير

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

كشف مصدر سياسي يمني “للخبر اليمني” فضل عدم الكشف عن اسمه إن نائب أمير عسير الأمير منصور بن مقرن وعدد من المسؤولين السعوديين كانوا ينوون التوجه نحو اليمن، قبل أن تتحطم الطائرة التي  تقلهم في منطقة عسير

وقال المصدر إن حملة الاعتقالات التي نفذها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وطالت عددا من الأمراء والوزراء السعوديين على رأسهم متعب بن عبدالله وزير الحرس الوطني والملياردير الوليد بن طلال كانت هي السبب وراء توجه بن مقرن نحو اليمن.

وبينما قالت وسائل الإعلام السعودية إن طائرة الأمير منصور بن مقرن تحطمت بحادث عرضي أثناء قيامه بزيارة تفقدية لعدد من المشاريع الخدمية، نقل موقع ميدل ايست آي البريطاني عن مصدر سعودي قوله إن الأمير منصور بن مقرن لقي حتفه هو وعدد من المسؤولين السعوديين أثناء محاولتهم الهرب من السعودية بعد حملة الاعتقالات الواسعة التي نفذها بن سلمان بحق أفراد من الأسرة الحاكمة، مشيرا إلى أن بن مقرن كان معارضا معروفا لولي العهد السعودي.

ومن المفترض بحسب مصادر سياسية أن بن مقرن ينوي الهبوط بطائرته في مطار خاص بمنطقة عسير في الحدود الجنوبية للمملكة ومواصلة الطريق برا إلى محافظة صعدة معقل الحوثيين، وذلك بعد أن ترحيب رئيس ما يسمى “اللجنة الثورية العليا” بجميع الأمراء السعوديين الذين يخشون بطش المملكة.

ولا يستبعد مراقبون أن يكون الأمير منصور بن مقرن قد تواصل بالحوثيين حيث يعد مسؤولا بارزا في المناطق الجنوبية كما تربط والده علاقة وثيقة باليمنيين من جهة اليمنيين وكان من المعارضين لحرب بن سلمان.

ويرجح مراقبون أن يكون بن سلمان قد وجه الدفاع الجوي في عسير بإسقاط الطائرة الخاصة التي يستقلها الأمير منصور بن مقرن وذلك بعد أن غادر الأخير الرياض بشكل مفاجئ.

وتشير مصادر إعلامية من بينها ميدل ايست آي إلى أن بن سلمان فرض منذ مساء السبت الماضي حظرا على حركة جميع الطائرات الخاصة، كما وجه بتشديد الرقابة على جميع المنافذ تفاديا لهروب أي من الأمراء.

وهدد بن سلمان في تصريح لقناة العربية السبت الماضي بملاحقة جميع المتورطين بما أسماه”الفساد” أيا كانت صفاتهم حسب قوله، وهو ما يرى فيه محللون تطهير كامل الصفوف العليا للمملكة تمهيدا لتصيب بن سلمان على عرش المملكة،  وتأسيس المملكة السلمانية بدلا عن المملكة السعودية.

وعمل الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز منذ توليه العرش على إزاحة جميع الأمراء الآخرين وعلى رأسهم شقيقه مقرن بن عبدالعزيز ونجل شقيقه محمد بن نايف  تمهيدا لتنصيب ابنه ملكا على عرش السعودية.

ويوم أمس الاثنين أفاد موقع الخليج الجديد بوصول الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز إلى الهاصمة الإيرانية طهران وطلبه للجوء السياسي، فيما أكدت صحيفة الديلي بيست البريطانية أن الأمير عبدالعزيز بن فهد قتل في تبادل لإطلاق النار مع فوات بن سلمان.

 

إقرأ أيضا: صحفي اسرائيلي: هروب أمير سعودي كبير إلى اليمن (مُحدث)

أحدث العناوين

أنباء عن مصرع شقيق وزير النقل السابق صالح الجبواني على يد أخيه

قالت وسائل إعلامٍ جنوبية من بينها صحيفة "الوطن العدنية" ،اليوم الأربعاء ، إن شقيق وزير النقل اليمني الأسبق "صالح...

مقالات ذات صلة