ما وراء ضرب التحالف لقوات تابعة للشرعية في تعز وتعطيل إذاعة تابعة للإصلاح

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

قال مصدر عسكري فى اللواء 22 ميكا لـ “الخبر اليمني” بأن قصف طيران التحالف على موقع العروس العسكري التابع للشرعية  بتعز خلّف 3 نساء و2 مصابين من المدنيين ومصابين آخرين من أفراد الجيش التابع للشرعية.

وأضاف المصدر بأن الثلاث الفتيات من أسرة واحدة وهن:

-نورية عبدالقوي حمود على قائد.

-هديل  قنديل عبدالله على قائد.

-صفاء عبدالرقيب على عبدالله قائد.

واوضح المصدر بأن طيران التحالف استهدف بثلاث غارات متتابعة موقع العروس العسكري في جبل صبر، استهدفت الأولى مدفعية تابعة للواء 22 ميكا، ودمرت الثانية سنترال البث الخاص بإذاعة “وطني اف ام” حديثة العمل، فيما استهدفت الثالثة تحت موقع جبل العروس.

على ذات السياق قال المحلل السياسي التابع للشرعية ياسين التميمي بأن ضربات التحالف اليوم لم تكن خاطئة، ولم تكن تلاحق مطلوبا.

وقال التميمي في منشور له على صفحته في فيس بوك: “لقد أرادت ضرب محطة الإرسال الإذاعي لإذاعة وطني اف ام، وهو هدف له علاقة بعدم التمكين لتجربة تعز، التي تنشأ وتنمو خارج الهيمنة السياسية المطلقة للتحالف وبالتحديد الإمارات.”

ويرى آخرون بأن الإمارات بدأت تستعد لمواجهة القوى المعارضة لمشروعها في تعز متمثلة في حزب “الإصلاح”، وذلك بعد فشلها في إنشاء حزام أمني في استنساخ لتكرار تجربتها في عدن.

وكانت تقارير إخبارية قد كشفت سعي الإمارات لإنشاء قوات حزام أمني تابعة لها خلال الأشهر الماضية.

 

 

أحدث العناوين

“مساوة بين الضحية والجلاد”.. حماس تطالب الجنائية الدولية بإلغاء أوامر اعتقال ضد قادتها

طالبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) المحكمة الجنائية الدولية، اليوم الاثنين، بإلغاء كل مذكرات التوقيف الصادرة بحق قادة المقاومة الفلسطينية...

مقالات ذات صلة