فرنسا تجدد تمسكها بالحل السياسي للأزمة في اليمن وتدعو التحالف لتوسيع السماح بدخول المساعدات من كافة المنافذ بدون شروط

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

أصدرت وزارة الخارجية الفرنسية بيانا جديدا مساء أمس السبت، بخصوص الأوضاع في اليمن، مجددة قناعتها بأن الحل السياسي للأزمة القائمة في اليمن هو الكفيل بإنهاء معاناة الشعب اليمني وبوضع حد للصراع في هذا البلد والذي يؤثر على باقي بلدان المنطقة.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية أنييس روماتيت أسبانيي ، في بيان أن “وحدة الحل السياسي في اليمن هو ما سيسمح بوضع حد للصراع الذي يمس الشعب ويؤثر سلباً على بلدان المنطقة”.

وأعربت باريس عن سعادتها باستئناف حركة الطيران إلى مطار صنعاء الدولي ومواصلة إرسال المعونات الإنسانية إلى الشعب اليمني عبر رحلات تقصد المطار.

وقالت الخارجية الفرنسية “فرنسا تعرب عن فرحتها من استئناف الرحلات الجوية التي تحمل مساعدات إنسانية إلى مطار صنعاء، كما تدعو لتوسيع السماح بدخول المساعدات لتشمل المعابر البحرية في مرفأ الحديدة وتطلب من التحالف العربي تطبيق هذه القرارات بشكل كامل وسريع”.

وأكدت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية أن دخول المساعدات الإنسانية لليمن بشكل كامل ومن دون شروط مسبقة “هو واجب نص عليه القانون الدولي”، مشيرة إلى أن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان تطرق إلى موضوع دخول المساعدات الإنسانية إلى اليمن خلال الزيارة التي قام بها للسعودية مؤخراً.

 

أحدث العناوين

STC Officially Turns Against Riyadh Presidential Council

The UAE-backed Southern Transitional Council (STC) announced on Tuesday its rejection of the outcomes of the meeting that brought...

مقالات ذات صلة