من هي الطفلة اليمنية ماريا قحطان؟

اخترنا لك

الخبر اليمني/ رشيد الحداد

بالتزامن مع بدأ العد التنازلي للحلقة الأخيرة من الموسم الثّاني من برنامج «The Voice Kids» الذي يُبث على قناة «MBC»، رُفعت صور المشاركة اليمنية، ماريا قحطان، في بعض شوارع صنعاء والمحافظات الأخرى.

في صنعاء وعدن ومأرب وتعز وإب والحديدة، يتطوّع العشرات من الشباب في طلب دعم المجتمع لـ«بنت اليمن» كما أصبح يطلق على ماريا شعبياً، وبين فترة وأخرى تبث الإذاعات المحلية مقاطع غنائية للطفلة المشاركة في فريق المطرب العراقي كاظم الساهر، وتطلب دعمها باعتبارها «صوت السلام القادم من تحت ركام الحرب».
وتسود حالة من الترقب الشعبي لأحداث الحلقة الأخيرة من البرنامج، في ظل تفاعل غير مسبوق من قبل المجتمع مع الطفلة اليمنية التي تنحدر من أسرة بسيطة
ومتواضعة تنتمي إلى مديرية بعدان في محافظة إب، وتسكن في حي مذبح الذي يعد من الأحياء الأشد فقراً في شمال غرب العاصمة صنعاء.

موهبة مبكرة
«العربي» زار منزل أسرة ماريا، والتقى والدها عبده صالح قحطان (55 عاماً) الذي فاجأنا ببساطته وتواضعه وعفويته، وخاطبنا بالقول «هنا تربت ماريا وترعرت كأميرة صغيرة وملاك لا يمل».
ويضيف قحطان أن الجميع أصبح يسأل عن ماريا، وأصبحت حديث الأقارب والجيران، ويستدرك بالقول «أنا والدها، ولكن ماريا اليوم لم تعد ابنتي فقط، بل أصبحت بنت اليمن، وتمثل اليمن، ونحاجها ليس نجاحاً لي بل لليمن».

يتحدث عبده قحطان، عامل البناء، بفخر عن ماريا آخر «العنقود» في عائلته المكوّنة من سبعة أبناء (5 فتيات وشابان).
وحول موهبة ماريا، أكد والدها بأنه تفاجأ بالطفلة وهي تغني في الثانية من عمرها، وأشار إلى أنها وهي في الثانية والنصف من عمرها كانت تودعه بالقول «مع السلامة حبيبي»، وتقلد حركات الأطفال الذين يأتون في القنوات المخصّصة للأطفال.

ويضيف «لم أكن أتوقع أن تنمو موهبة ماريا بصورة سريعة، ولكني كنت أرى فيها شغفاً لا حدود له للأناشيد وأغاني الأطفال».

وحول تطور موهبتها، أكد شقيقها مالك، وهو أكبر أخوتها، أن ماريا بدأت بالغناء في البيت وبصورة تلقائية.

وأضاف أنه ونظراً لانشغاله مع والده وأخيه في العمل وطلب الزرق، قامت شقيقتها شيماء بالعمل وتدريب وتلقين ماريا على الغناء، فتطورت مهاراتها شيئاً فشيئاً وازدادت جرئتها وثقتها بنفسها.
وقال إن ماريا، وفي الخامسة من عمرها، شاركت في أول حفل مدرسي نظمته مدرسة «القردعي» الحكومية في حي مذبح، فلفتت أنظار الجميع بأدائها وثقتها بنفسها، وهو ما أثار حماس حمدي العلايا، مسؤول الأنشطة المدرسية في مكتب التربية والتعليم بالعاصمة صنعاء وهو منشد وملحن.

المصدر/ العربي

أحدث العناوين

التحالف يسلم ملف الوديعة

سلمت السعودية والإمارات ، الاحد، ملف الوديعة المخصصة لليمن  إلى جهة عربية  في خطوة قد تجهض طموح السلطة الموالية...

مقالات ذات صلة