كرمان: تحرير المناطق المحتلة واجب مقدس لا شيء يسبقه

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

قالت القيادية في ثورة الشباب السلمية 11 فبراير والحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان إن التحالف يعمل وفق أجندة غير مشروعة في اليمن لأجل تحقيق أهدافه وتحقيق مصالحه، مستغلا شعار إعادة الشرعية في ذلك.

ووجهت كرمان خطابا متلفزا عبر قناة بلقيس التابعة لها بمناسبة الذكرى السابعة لثورة11 فبراير قالت فيه إن الأخطار أصبحت أكثر تحديقا باليمن في ظل التحالف العربي مشيرة إلى أنه يعمل منذ ثلاث سنوات على منع الرئيس هادي وكبار مسؤولي الدولة من العودة إلى اليمن، ويرفض تسليم الموانئ والجزر إلى حكومة الشرعية، وبناء سجون خاصة خارج سلطة القوانين اليمنية إضافة إلى القتل وجرائم الإبادة وتدمير التحتية وحصار الشعب، وكذلك دعم مليشيات انفصالية.

وأثارت كرمان في خطابها الحديث عن مساعي التحالف لتقسيم اليمن قائلة إنه  يعمل على أن يكون اليمن عددا من الدويلات وأن أبو ظبي والرياض تسعيان لأن يكون الشمال والجنوب بلا دولة حتى يسهل لهما الاحتلال.

ودعت توكل التحالف إلى الرحيل من اليمن، قائلة : أنتم تمارسون احتلالا بشعا ونفوذا أبشع على الشعب اليمني” لافتة إلى أنهم يدمرون منذ ثلاث سنوات اليمن أرضا وإنسانا، ويقسمونه  إلى دويلات، ويقوضون كيانات الدولة فيه، وهو ما يجعل التحالف مدمر للشرعية، وخطر على أراضي اليمن

واعتبرت توكل كرمان المناطق الواقعة تحت سيطرة التحالف مناطق محتلة،  يتوجب على كل يمني تحريريها كواجب مقدس لا شيء يسبقه.

ووجهت القيادية في الثورة الشبابية السلمية الخطاب لمسؤولي الشرعية قائلة إن من العار أن يناشدوا  دولة الإمارات السماح لهم بتصدير النفط والغاز أو من العار أو أن أن يسمح لهم بإدخال البضائع عبر الموانئ اليمنية.

وأضافت: عودوا إلى الوطن واعملوا من هناك، كونوا زعماء حقيقين، من قال لكم أنكم عمال بالقطعة هنا وهناك.

 

 

أحدث العناوين

السعودية: بيان بن دغر وجباري انقلاب على هادي

وصفت صحيفة عكاظ السعودية البيان الصادر عن رئيس مجلس شورى الشرعية أحمد عبيد بن دغر ونائب رئيس البرلمان عبدالعزيز...

مقالات ذات صلة