قتلى وجرحى بتفجير انتحاري تنبته داعش في عدن

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

قالت مصادر أمنية في محافظة عدن إن سيارة مفخخة انفجرت أمام بوابة معسكر فريق مكافحة الإرهاب التابع لإدارة أمن عدن والكائن في منطقة التواهي -جولد مور.

وأسفر الحادث بحسب المصادر عن مقتل 3 جنود وجرح 5 آخرين كحصيلة أولية.

وسارع تنظيم داعش إلى تبني العملية مشيرا في تصريح له أن التفجير ناتج عن عمليتين “استشهاديتين”، فيما اتهم ناشطون موالون للإمارات حزب الإصلاح بالوقوف خلف الجريمة.

على صعيد متصل اعتبر ناشطون تابعون لحزب الإصلاخ من بينهم عبدالرقيب الهدياني أن الحادثة مدبرة ممن يسيطر على عدن ، في إشارة إلى الإمارات العربية المتحدة والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال الهدياني في تغريدة على تويتر إن  التفجير الانتحاري، رسالة موجهة من أطراف تسيطر على عدن للتغطية على ما ورد في تقرير الخبراء من تشخيص للواقع اليمني وبالتالي الذهاب به نحو مخاوف جديدة اسمها القاعدة.

وعلل الهدياني ذلك بأن مجلس الامن سيعقد اجتماعا بشأن اليمن بعد أيام وتحديدا في 28 من الشهر الجاري.

ولفت الهدياني أن الذهاب إلى حرب مبهمة ضد القاعدة في حضرموت هي جزء من محاولة تغيير المشهد بفزاعة جديدة تغطي على الاسباب التي أوردها تقرير الخبراء الدوليين

 

أحدث العناوين

قيادي موالي للتحالف: نعيش قمة المهانة

مثلما كانت المصالح الشخصية هي السبب الذي جمعهم بالتحالف وجعلهم أدوات له لتدمير بلدهم، كانت سبب خروجهم عنه، وتأكيد...

مقالات ذات صلة