حقيقة قيام القوات الموالية للتحالف بارتكاب جريكة اغتصاب جديدة في الحديدة

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي أنباء تفيد بإقدام القوات الموالية للإمارات في منطقة الحيمة- مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة على ارتكاب جريمة اغتصاب جديدة طالت طفلا يبلغ الرابعة عشر من عمره ويدعى عبدالله محمد سالم حسن عكيش.

وأكدت مصادر قريبة من الطفل في منطقة الحيمة للخبر اليمني حدوث الجريمة مشيرة إلى أن جنود من أتباع التحالف يستقلون طقما عسكريا أقدموا على اختطاف الطفل عبدالله محمد عكيش من أمام منزل والده، واقتادوه إلى الخلاء بالقرب من قريته ليقوم بعد ذلك قائد الجنود بالاعتداء الجنسي عليه.

وأخبرت المصادر عن الطفل قوله إن أحد الجنود وضع السلاح على رأسه وهدده بقتله إذا رفع صوته، فيما كان الجنود الآخرون باقون على متن الطقم العسكري، ثم غاب عن الوعي، وظل مرميا حتى  الثانية عشر وأربعين دقيقة ظهرا ا حيث عثر عليه الأهالي وقاموا بإسعافه إلى مستشفى الخوخة.

ووفقا للمصادر فقد أثبت التقرير الطبي تعرض الطفل للاغتصاب، وهو ما رواه الطفل ذاته بعد أن استفاق من غيبوبته، مؤكدا أن ذلك كان على يد القوات الموالية للتحالف.

وينتظر الخبر اليمني تفاصيل أكثر عن الجريمة، لموافاتكم بها.

 

 

أحدث العناوين

عقب أسبوع من سرقة طقم.. سرقة دبابة من محور تعز

تعرضت دبابة تابعة لمحور تعز الموالي للتحالف للسرقة من داخل معسكر المحور، حسب ما أبلغت وسائل إعلامية، في مشهد...

مقالات ذات صلة