تحركات مريبة للحوثيين في “يختل” و “ذو باب”

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

قالت مصادر محلية في مديرية المخاء وأخرى في مديرية ذو باب إن عناصر مدعومة من أنصار الله قد تنفذ عمليات زرع عبوات ناسفة ونصب كمائن على طول الخط الرابط بين المخاء والخوخة بدءا من الليلة أو من صباح يوم غد الثلاثاء.

وأشارت المصادر بروايات متطابقة للخبر اليمني إلى أن مواطنين يشاهدون منذ أيام عناصر تعرف بانتماءها لجماعة أنصار الله (الحوثيين) تقوم بزراعة عبوات ناسفة في مناطق يختل ومناطق الجديد القريبة من ذو باب على الخط المؤدي من المخاء إلى الخوخة.

وبينت المصادر أنها أبلغت قيادي موالي للتحالف بهذه التحركات ولكن لم يتخذ أي إجراء منوهة إلى أن هذه العناصر قامت خلال الأيام الثلاثة الأخيرة بجلب عناصر من خارج المديريتين عن طريق مقبنة  وقامت بتوزيعهم على أماكن كثيرة بامتداد الخط، ما يرجح بحسب المصادر أنه لنصب كمائن للقوات القادمة من عدن بإتجاه الحديدة وسيارات الإسعاف التي تنقل الجرحى من الخوخة إلى المخاء ثم إلى عدن.

وكان القيادي في جماعة أنصار الله حسين العزي قد توعد التحالف يوم أمس بعمليات في أماكن لا يتوقعها في الجنوب قبل الشمال.

وقال العزي في تغريدة رصدها الخبر اليمني: إلى العدو الأجنبي والمحتل الصغير: بعداليوم لن يكون في مقدورك النوم كل مكان من هذه البلد سيبتلعك والجنوب قبل الشمال سيتحول الى جحيم ..نعدك بذلك. فقط لتعرف قدربلادي ولتعرف أنك هنا في يمن الفاتحين وفي أرض الله الولادة بأباة الضيم وأولي البأس الشديد إنها فوق حجمك وأكبر منك بالف سنة ضوئية.

على صعيد متصل قال مصدر عسكري إن عمليات عسكرية ستنفذها قوات صنعاء في أماكن لا يتوقعها التحالف.

ومن شأن أي عمليات تنفذها صنعاء على الخط بين المخاء والخوخة أن تربك حسابات التحالف للهجوم على محافظة الحديدة، وتكبده خسائر كبيرة.

وتواصل قوات صنعاء لليوم الرابع على التوالي فرض الحصار الخانق وقطع خطوط الإمداد على القوات الموالية للتحالف من الفازة والجاح والدريهمي.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة