في ذكرى حرب 7/7 .. صورة نادرة لهادي وخطاب مستفز لصالح وفتوى تكفيرية للديلمي

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي صورة نادرة للرئيس عبدربه منصور هادي تعود إلى حرب صيف 94م والتي يصادف اليوم الذكرى الرابعة والعشرين لها.

وتتضمن الصورة عبدربه منصور هادي الذي كان يشغل حينها منصب وزير الدفاع وإلى جانبه القيادي في حزب الإصلاح القاضي عبدالوهاب الآنسي وإلى جانبهم مجموعة من القيادات العسكرية والجنود أثناء الاحتفال بسيطرة نظام علي عبدالله صالح على عدن يوم 7 يوليو 1994م

الناشطون تحدثوا أن التحالف أعاد إنتاج منظومة 7/7 لحكم الجنوب متجاوزا المظالم التي تعرض لها أبناء المحافظات الجنوبية على يد هذه المنظومة حيث نهبت منازلهم وأراضيهم وسفكت دماءهم بمزاعم الدفاع عن الوحدة ومحاربة الانفصال.

وعلى صعيد متصل نشر ناشطون مقطعا من خطاب للرئيس السابق علي عبدالله صالح يتحدث فيه أنه لا خيار غير الوحدة سوى الموت، ويصف الحراك الجنوبي باللصوص والعملاء، مشيرين إلى أن نظام صالح وعائلته ما يزالون يحكمون الجنوب إلى اليوم.

كما نشرت صورة لصحيفة تتضمن فتوى القيادي في حزب الإصلاح عبدالوهاب الديلمي يكفر فيها الجنوبيين ويدعو إلى قتالهم.

وأكد الناشطون أن من يسمى الشرعية ويتخذ من عدن عاصمة له هو ذات المنظومة التي اقتحمت عدن عام 1994م؟

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أحدث العناوين

الانتقالي يعتقل قيادات من آل حميقان

اعتقلت قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي 5 من قيادات مقاتلي آل حميقان الموالين للشرعية، في محافظة لحج. متابعات-الخبر...

مقالات ذات صلة