علماء يكتشفون قدرات فيزيائية جديدة لهرم “خوفو” في مصر

اخترنا لك

الخبر اليمني/وكالات:

كشف علماء فيزياء من روسيا وألمانيا، عن اكتشاف خواص جديدة لهرم «خوفو» بمحافظة الجيزة، قرب العاصمة المصرية القاهرة.

وتوصل الفريق العلمي إلى أن الهرم الأكبر يمكنه تكثيف الطاقة الكهرومغناطيسية في غرفه الداخلية وتركيزها أسفله.

وقال منسق عمل لجنة البحث من الجامعة الفدرالية للبحوث العلمية في بطرسبورغ «أندريه يفلوخين»: «قررنا النظر إلى هرم خوفو كجسيم ينشر موجات الراديو. وحصلنا على نتائج مهمة، يمكن أن تستخدم في التطبيقات العملية».

ووفق افتراضات الفريق العلمي الروسي-الألماني، فإن الهرم كغيره من المواقع يمكن أن يلعب دور مكثف ومضخم لذبذبات المرنان، والذي يتناسب طول موجاته مع أبعاد الهرم، أي موجات راديو نطاقها بين 200-600 متر، يستخدمها هواة المحطات الإذاعية وشبكات الراديو.

وأضاف «يفلوخين»، أن «العلماء أخذوا بالاعتبار جميع الفراغات المعروفة داخل الهرم، وكذلك خواص المواد المستخدمة في البناء، وصمم العلماء نموذجا كمبيوتريا وقذفوه بحزم موجات الراديو وتابعوا تفاعلها مع الهيكل ومع عناصر منفردة منه».

وأظهرت النتائج، أن هرم «خوفو» فعلا يمكنه التفاعل مع موجات الراديو، ويكثف طاقتها في غرفة الفرعون ويوجهها نحو نقطة تقع مباشرة تحت الهرم حيث الغرفة الثالثة، ويتأثر بشكل أكبر بموجات نطاقها 230-330 م.

ووفقا لما أوردته وكالة «نوفستي» الروسية، يمكن لهرم «خوفو» والأهرامات الأخرى أن تتفاعل بقوة أكبر مع أنواع مختلفة من الموجات، ولكن هذا بحاجة إلى إثبات، وإضافة لهذا، يمكن استخدام أسرار بنيتها في خلق دقائق نانوية لتركيز الضوء وليس موجات الراديو، ما يساعد في تصميم أجهزة كمبيوتر ضوئية وغيرها من الأجهزة المستقبلية.

وبُني «خوفو» في عهد فرعون مصري يحمل الاسم نفسه بين عامي «2509-2483 ق.م»، وهو الأكبر بين أشهر 3 أهرامات في مصر وهما «خوفو وخفرع ومنقرع»، ويبلغ ارتفاعه نحو 146 مترا ويحتوي على 3 غرف داخلية واسعة وعدد من الممرات.

وفي عام 2002، أصدر المجلس الأعلى للآثار المصرية، التابع للحكومة، دراسة علمية وهندسية أكدت أن عدد أحجار الهرم الأكبر «خوفو» تتجاوز المليون حجر وأن وزن الواحدة منها يتراوح بين 2 إلى 20 طنا.

أحدث العناوين

مصدر خاص: صنعاء أجرت مفاوضات حثيثة مع روسيا بشأن توريد القمح لليمنيين

كشف مصدر خاص في حكومة الانّقاذ بالعاصمة صنعاء ، اليوم الثلاثاء ، عن اتصّالات ومفاوضات حثيثة جرت ، خلال...

مقالات ذات صلة