بالصور: اليمنيون يحولون بقايا صواريخ التحالف إلى أسلحة بيضاء

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات خاصة:

على الرغم من المآسي الإنسانية المروعة التي خلفتها الغارات الجوية للتحالف والمستمرة منذ 3 أعوام ونصف إلا أن الحرفي محمد حرضي ورفاقه من صانعو “الجنابي” والخناجر استطاعوا تطويع حديد شظايا هذه الغارات وتحويله إلى أدوات للزينة والحماية الشخصية.

هذا ما وثقته وكالة فرانس برس في تقرير لها من مدينة حجة اليمنية.. تقول الوكالة:  في مدينة يمزقها الحروب ، يقوم أحد الفنانين اليمنيين بتحويل الشظايا التي تحولت إلى شوارع الخناجر التقليدية الشهيرة في البلاد.

وتقول نقلا عن صانع الجنابي الحرفي محمد حرضي، إنه منذ بداية النزاع في اليمن، قام مع آخرين بجمع مخلّفات الحرب، لصناعة خناجر “الجنبية” والسكاكين والسيوف.

ويوضح وهو يدق بمطرقته قطعة معدنية خرجت لتوها من النار، “هذه المعادن ليست ثمينة، لكنها ذات نوعية ممتازة”.

وتشير الوكالة إلى أن قلة توفر الحديد والصلب في زمن الحرب التي عطلت استيراد مواد كثيرة ومن بينها المعادوولّدت الرغبة في إعادة تدوير مخلّفات الحرب بسبب قلة توفّر الحديد والصلب في زمن الحرب التي تعطل استيراد أنواع كثيرة من المواد وبينها المعادن، وفقا لعلي خبس، أحد سكان حجة الذي يقول “الحاجة أم الاختراع”.

ويقول الحرفي يحيى حسين، “نجمع المخلّفات، أو نشتريها بالكيلوغرام”، مشيرا إلى، “إقبال كبير على شرائها”. ورغم ذلك، يشرح شخص آخر من سكان المدينة أن جمع المخلّفات ليس سهلا بسبب الغارات المستمرة.

ويضيف أن بعض اليمنيين “يشترون ‘الجنبية’ المصنوعة من هذه المعادن من أجل حملها، بينما يشتريها آخرون من أجل الزينة، أو حتى من أجل الاحتفاظ بذكرى مادية من الحرب”.

 

 

أحدث العناوين

سخط واسع في عدن بعد إيقاف شركة YOU

اشتكى مواطنون من أبناء مدينة من انقطاع الاتصالات بعد إقدام المجلس الانتقالي على مهاجمة أبراج شركة يو وتعطيل الشبكة. عدن-الخبر...

مقالات ذات صلة