تقرير: معتقلات بالسعودية تعرضن للتحرش والتعذيب

اخترنا لك

متابعات – الخبر اليمني

نشرت منظمة “العفو الدولية” تقريرًا يثبت تعرض ناشطين وناشطات سعوديات للتحرش الجنسي والتعذيب وغيره من أساليب التعذيب المميتة، وقد تم استجوابهم في سجن ذهبان بجدة، غربي المملكة، وقد تم اعتقالهم دون أي مصوغ قانوني، حيث تم الإبلاغ عن الكثير من الحالآت التي تعرضت للتعذيب، وبأساليب وحشية منها؛ التعذيب بالكهرباء عبر الصاعق، والجلد المتكرر، ووسائل طرق وحشية تجعل الضحية غير قادر على المشي.

وفي بلاغ لأحدى الحالآت تقول:” عٌلق أحد الناشطين على الحائط، فيما تعرضت أخرى للتحرش الجنسي والتعنيف الجسدي، من محققين كانوا يرتدون أقنعة تخفي وجوههم، وتم تعريضهم بعد ذلك للضرب وتهديدهم في حال تم الكشف عن إفادات تتعلق بالضرب والتعذيب والاستجواب”.

وتقول المنظمة إن إفادات المعتقلين خلال محاكماتهم تشير إلى أن التعذيب استخدم لانتزاع اعترافات منهم، أو إجبارهم على تقديم وعود بعدم انتقاد الحكومة، و لا يزال العديد من الناشطين، الذين اعتُقلوا تعسفا في حملة مايو/أيار الماضي، بمن فيهم المدافعات عن حقوق الإنسان، رهن الاعتقال بدون تهمة وبدون تمثيل قانوني، ومن بين المعتقلين في سجن ذهبان “لجين الهذلول”، و”إيمان النفجان”، و”عزيزة اليوسف”، و”سمر بدوي”، وآخرين.

من جانبها، قالت مديرة البحوث بمنظمة “العفو” الدولية لمنطقة الشرق الأوسط، “لين معلوف”: إن هذه الشهادات المروعة تكشف عن المزيد من الانتهاكات الفاضحة لحقوق الإنسان من قبل السلطات السعودية.

ودعت المنظمة في تقريرها السلطات السعودية بإطلاق سراح المدافعين عن حقوق الإنسان المحتجزين، الذين اعتقلوا لمجرد عملهم السلمي في مجال حقوق الإنسان، فورا ودون قيد أو شرط.

حيث شددت المنظمة على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي تدابير جوهرية للضغط على المملكة، للإفراج الفوري وغير المشروط عن المعتقلين، و إجراء تحقيق سريع ووافٍ وفعال في تقارير التعذيب، وغيره من ضروب سوء المعاملة.

أحدث العناوين

Aden Govt’ Establishes Oil Bank in Partnership with US Company

The Saudi-led coalition-backed government has establish a new oil bank in agreement with an American company in the city...

مقالات ذات صلة