حماس تُكذّب حسني مبارك

اخترنا لك

نفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم السبت، ما قاله الرئيس المصري السابق، محمد حسني مبارك، في شهادته أمام محكمة جنوب القاهرة، حول إرسالها عناصر لتحرير محتجزين من السجون المصرية، في أحداث ثورة يناير عام 2011.

متابعات – الخبر اليمني:

وقالت “حماس” في بيان لها: “تؤكّد حركة المقاومة الإسلامية حماس نفيها القاطع لما ورد في شهادة الرئيس المصري المخلوع، محمد حسني مبارك، التي أشار فيها إلى إرسال حماس 800 عنصر إلى القاهرة؛ لإطلاق سراح السجناء المصريين والفلسطينيين والعرب من السجون المصرية، خلال ثورة يناير 2011”.

واستهجنت “الإصرار على الزجّ بحركة حماس في قضايا تتعلّق بالشؤون الداخلية المصرية”، مجدّدة تأكيدها “التزامها التامّ بسياستها القائمة على عدم التدخّل في الشؤون الداخلية للدول، ومنها مصر”.

وكان الرئيس المصري المخلوع، محمد حسني مبارك، قد أدلى بشهادته أمام المحكمة، يوم الأربعاء الماضي، في قضية اقتحام السجون، التي يحاكم فيها الرئيس المعزول، محمد مرسي.

وقال مبارك إن رئيس جهاز الاستخبارات الراحل، عمر سليمان، أخبره بأن 800 شخص تسلّلوا من قطاع غزة عبر الحدود الشرقية للبلاد، خلال أحداث ثورة يناير عام 2011؛ للاعتداء على رجال الشرطة، واقتحام السجون لتحرير محتجزين من جماعة “الإخوان المسلمين” و”حزب الله” وحركة “حماس”.

أحدث العناوين

Satellites reveal intensive reconnaissance and early warning sorties in the skies of Saudi Arabia

The Saudi airspace witnessed an unprecedented flight of reconnaissance and early warning aircraft on Wednesday, coinciding with the anticipation...

مقالات ذات صلة