الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

الجراد سيتكاثر في اليمن حتى نهاية أغسطس : الفاو تحذر

حذرت منظمة الأغذية والزراعة العالمية (الفاو) من أن التكاثر الصيفي للجراد الصحراوي لاسيما مع الأمطار الغزيرة يمكن أن يشكل تهديدا خطيرا على مناطق الإنتاج الزراعي في اليمن والسودان وارتيريا وأجزاء من اثيوبيا خلال الأشهر الثلاثة المقبلة. وقد يؤدي ذلك إلى تأثيرات ضارة محتملة على المحاصيل الزراعية الموسمية والاقتصادات المحلية التي تؤثر على الأمن الغذائي وسبل عيش السكان في البلدان المعنية.

ترجمة خاصة-الخبر اليمني:

وأشارت المنظمة إلى أن عدد من الدول حاولت إجراء عمليات للتحكم الأراضي والجوي في منع وصول الجراد حيث خصصت إيران (712000 هكتار) كمساحة احتواء ، والمملكة العربية السعودية (219000 هكتار) والسودان (105000 هكتار) رغم أن ذلك  قلل  من أعداد الجراد إلا أنه لم يستطع منع الأسراب تمامًا من التكاثر والانتقال إلى  مناطق التكاثر الصيفي في اليمن والسودان والقرن الأفريقي وعلى طول جانبي الحدود الهندية الباكستانية.

وقالت المنظمة إن هناك خطر متوسط ​​إلى مرتفع بسبب تصاعد حالة الجراد الصحراوي في المناطق الداخلية والساحلية في اليمن وداخل السودان ، مما يتسبب في تكوين أسراب من شأنها أن تهدد الإنتاج الزراعي بحلول نهاية الصيف. وسيتبع ذلك زيادات أخرى على جانبي البحر الأحمر خلال فصل الشتاء القادم من نوفمبر فصاعدًا.

ولفتت المنظمة إلى أن اليمن التي تعيش أسوأ أزمة إنسانية في العالم هي الأكثر قلقًا والأكثر تعرضًا للخطر بسبب تفشي حزم الجراد على نطاق واسع والأمطار الغزيرة التي ستتسبب في تكوّن الأسراب من هذا الأسبوع فصاعدًا ، وهو ما قد يؤدي إلى  جيل آخر من التكاثر بحلول نهاية أغسطس إذا ظلت الظروف الجوية مواتية لتكاثر الجراد.

ونوهت المنظمة إلى أنه في أسوأ الحالات ، قد تهاجر الأسراب من اليمن في الخريف إلى القرن الإفريقي وتصل إلى  كينيا  بحلول نهاية العام ، ما لم يتم اتخاذ تدابير وقائية ومراقبة عاجلة في المنطقة.

وقال مواطنون في المناطق اليمنية الشمالية إن أسراب كثيرة من الجراد شوهدت منذ مساء أمس في أنحاء مختلفة.

قد يعجبك ايضا