مقتل مدنيين في حملة مداهمات واعتقالات يشنها الانتقالي في عدن

اخترنا لك

قتل شخصان في مدينة عدن اليوم الإثنين، برصاص مليشيات المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات اثناء تنفيذها حملة اعتقالات بحق موالين للشرعية في مديريات المحافظة.

عدن:الخبر اليمني

وقالت مصادر محلية في المدينة، إن قوات المجلس الانتقالي، داهمت منزل مدير العلاقات العامة بمديرية البريقة محمد علي سعيد الميسري، واختطفته إلى جهة مجهولة.

وأوضحت، ان القوات التي تتلقى دعمها من الامارات أطلقت النار أثناء اقتحامها منزل الميسري – وهو ناشطين سياسي واعلامي موالي للشرعية – ما أدى إلى مقتل أحد أفراد أسرته.

كما داهمت مليشيا الانتقالي منزل المواطن علي سعيد عبيش، وأطلقت النار على من في المنزل ما أدى إلى مقتل نجله جلال البالغ من العمر 10 سنوات.
وتشن مليشيا الامارات حملة مداهمات واسعة على مختلف مديريات عدن، واعتقلت خلالها مئات المواطنين الموالين للشرعية.

وشددت قوات الانتقالي قبضتها على مدينة عدن، حيث نشرت مزيداً من العناصر المسلحة وكثفت الدوريات وحملات التفتيش عقب استعادتها السيطرة على المدينة الخميس الماضي بعد معارك عنيفة ساندتها الطيران الاماراتي، ضد قوات الشرعية وحزب الإصلاح.

وجددت الشرعية اتهامها لقوات الانتقالي الجنوبي، بارتكاب جرائم وانتهاكات خلال الأيام الماضية، تشمل قتل بحسب الهوية واعدامات ميدانية للأسرى، وتصفية للجرحى ومداهمة ونهب، واحراق للمنازل واختطافات واعتقالات.

أحدث العناوين

لا تضيعوا الفرصة الأخيرة.. صنعاء تحذر التحالف بلغة شديدة اللهجة

علق عضو وفد صنعاء في المفاوضات السياسية، عبد الملك العجري، الخميس، على خروقات التحالف السعودي الإماراتي، للهدنة الإنسانية والعسكرية...

مقالات ذات صلة