منطقة اليورو بحاجة لتحفيز مالي استباقي لتفادي نمو منخفض ممتد

اخترنا لك

تعتزم المفوضية الأوروبية إبلاغ وزراء منطقة اليورو الأسبوع القادم إن اقتصاد المنطقة المتباطئ بحاجة إلى تحفيز مالي استباقي من الدول ذات السيولة النقدية الوفيرة مثل ألمانيا وهولندا للحيلولة دون فترة طويلة من النمو المنخفض.

متابعات-الخبر اليمني:

وتقول الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي في ورقة نقاش معدة للاجتماع القادم لوزراء مالية التسع عشرة دولة التي تستخدم اليورو في لوكسمبورج يوم الأربعاء إن النشاط الاقتصادي لمنطقة اليورو لن ينتعش هذا العام.

يتردد في الورقة، التي اطلعت عليها رويترز، صدى تصريحات سبتمبر أيلول لرئيس البنك المركزي الأوروبي المنقضية ولايته ماريو دراجي، عندما حض الحكومات على دعم جهود السياسة النقدية عن طريق تحفيز النمو عبر السياسة المالية أيضا.

وقالت المفوضية في الوثيقة ”النمو المتباطئ والمخاطر الموروثة للوضع الحالي قد تستدعي نهجا استباقيا، لا نهج رد الفعل، تجاه السياسة المالية.“

وأضافت أن على الحكومات أن تتحرك الآن لأن أثر تغييرات السياسة المالية على الاقتصاد يستغرق وقتا.

ووجهت المفوضية نداءها بالأساس إلى ألمانيا وهولندا، اللتين يشار إليهما عادة باعتبارهما من ”الدول ذات السعة المالية“، لأنهما تسجلان فوائض في الميزانية منذ سنوات.

إعلان

أحدث العناوين

التحالف يفاقم أزمة المشتقات النفطية باحتجاز السفينة الثامنة

كشفت شركة النفط في صنعاء، الأربعاء، عن احتجاز التحالف سفينة نفطية جديدة تابعة لأحد مصانع القطاع الخاص، يأتي ذلك...

مقالات ذات صلة