مصر وأثيوبيا تتفقان على استئناف الحوار لحل مشكلة سد النهضة

اخترنا لك

اتفق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الخميس، مع رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، على استئناف الحوار والمفاوضات بهدف الوصول إلى تصور نهائي بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي.

متابعات-الخبر اليمني:

وفي اللقاء الذي جمع الجانبين على هامش القمة الروسية الأفريقية، التي انطلقت أمس الأربعاء في مدينة سوتشي، نفى آبي أحمد أية نية لحكومته وشعبه للإضرار بمصالح الشعب المصري، وأكد بأن استقرار الدولتين هو قيمة وقوة مضافة للقارة الإفريقية بأسرها.

وأوضح أحمد بأن تصريحاته الأخيرة بشأن الحرب على مصر اجتزئت من سياقها مشيراً إلى التزام بلاده بمسار المفاوضات”.

من جانبه أكد السيسي إن بلاده تتفهم وتدعم المصالح التنموية للجانب الإثيوبي بإقامة سد النهضة، ولكنها لا يمكن أن تكون على حساب حقوق مصر التاريخية في مياه النيل.

وصرح آبي أحمد ،الثلاثاء الماضي، قائلا” إن بلاده مستعدة لحشد الملايين إذا كانت هناك حاجة للحرب مع مصر بشأن سد النهضة، مؤكدا أنه لا يوجد قوة يمكنها إيقاف بناء السد”.

و أعلن مبعوث الرئيس الروسي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، على هامش قمة روسيا-إفريقيا، أن موسكو مستعدة للتوسط بين إثيوبيا ومصر حول مسألة بناء سد النهضة على نهر النيل.

أحدث العناوين

الأمم المتّحدة تحذّر من “سخط شعبي” إذا تجاهل طرف التحالف “مبادرة صنعاء” لفتح طرقات تعز

كشفت مصادر خاصة في مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن "هانز غروندبرغ" عن سبب قبول "وفد التحالف" في مفاوضات "فتح...

مقالات ذات صلة