قوات هادي تطوق عدن عسكريا

اخترنا لك

شهدت محافظة ابين، البوابة الشرقية لعدن، الخميس، توتر جديد  بين قوات هادي والانتقالي. يتزامن ذلك مع مواجهات متصاعدة في لحج، شمال المدينة.

خاص- الخبر اليمني:

و عقد قادة قوات هادي اجتماع في شقرة.

وقال العوبان، قائد القوات الخاصة في المحافظة واليد الطولى للميسري، أن الاجتماع الذي ضم قادة الالوية المرابطة في مدينة شقرة جاء بناء على توجيهات من وزير داخلية هادي، المناوئ لاتفاق الرياض، والذي هدد من مقر اقامته الحالية في المهرة بالتمرد على غرر تمرد الانتقالي في عدن.  

كما اشار إلى أن احمد الميسري طالب كافة الوحدات والفصائل برفع الجاهزية القتالية في كافة مناطق ابين الخاضعة لسيطرة قواته.

يأتي ذلك في اعقاب وصول المزيد من التعزيزات لقوات هادي إلى المحافظة التي لا تزال ساحة مواجهات مفتوحة  منذ  اغسطس الماضي عقب تمكن قوات الانتقالي بدعم إماراتي  من دحر قوات هادي إلى اطراف ابين الشرقية بعد هزيمتها في عدن.  

هذه التطورات تأتي في اعقاب تصفية الانتقالي لقائد جبهة ذي ناعم في قوات هادي بحاجز تفتيش شرق موديه، مسقط راس الميسري.

في المقابل، بدأت قوات الانتقالي تحركات بتعزيز سيطرتها على مناطق جديدة على خطوط التماس في ابين. وذكرت مصادر محلية أن هذه القوات تخطط لإرسال المزيد من التعزيزات إلى احور والمحفد وصولا إلى موديه، وتلك المناطق شهدت موجهات بين الطرفين مؤخرا.  

ومن شأن هذه التطورات وفقا للمصادر التسبب بمواجهات جديدة بين الطرفين، لتكون بذلك قوات هادي  قد طوقت عدن من كافة الاتجاهات وبما يسمح لها المناورة مجددا في ظل  سقوط نقاط الحزام في المدخل الشمالي بأيدي “مقاومة الصبيحة” التي يقودها نائب وزير التعليم الفني في حكومة هادي والذي دعا الاسبوع الماضي قبائل هذه المنطقة  للاحتشاد والمطالبة بحصة الصبيحة من اتفاق الرياض، اضافة إلى الضغوط السعودية على هادي لسحب قواته من ابين وشبوة لتعزيز الثقة مع الانتقالي وبما يدفع الاخير للسماح بعودة حكومة هادي.  

أحدث العناوين

هجوم باليستي ودرونز مستمر على السعودية

قال المتحدث الرسمي باسم قوات صنعاء العميد يحيى سريع إن قواتهم نفذت عملية هجومية واسعة ونوعية ردا على تصعيد...

مقالات ذات صلة