الانتقالي يطرد “حكومة هادي” من عدن

اخترنا لك

غادر رئيس حكومة هادي، الاحد، عدن بعد ايام قليلة على وصوله المدينة.

يأتي ذلك على ايقاع تصعيد للانتقالي.

خاص- الخبر اليمني:

واكدت مصادر دبلوماسية وصول  معين عبدالملك  إلى الرياض.

وكان عبدالملك وصل قبل ايام عدن برفقة بضعة من وزرائه، لكنه ظل حبيس معسكر التحالف في البريقة بعد رفض “الحزام الأمني”  اخلاء قصر المعاشيق.

وافادت المصادر بأن عبدالملك كان يتوقع ان ينتقل ، اليوم، إلى معاشيق، لكن الانتقالي كان يحضر لمفاجئته  بإخراج تظاهرات لعسكريين “جنوبيين” للمطالبة بالرواتب وهو ما اثار حفيظة عبدالملك ودفعه لطلب العودة إلى الرياض.

وتأتي خطوة الانتقالي الجديدة في إطار تصعيد جديد قد يهدد “اتفاق الرياض”.

وبدأ التصعيد ، السبتـ، بعرض عسكري للحزام الامني في الشيخ عثمان- معقل قوات هادي- تزامنا مع وصول لجنة عسكرية  يقودها  كبار قادة قوات هادي وهو ما يعتبره الانتقالي “انقلاب” على اتفاق الرياض الذي ينص على استبعاد كافة المتورطين في احداث عدن.

وما يثير قلق الانتقالي عودة رجال علي محسن إلى عدن ابرزهم، امجد خالد، على راس اللجنة العسكرية التي ستقوم بهيكلة القوات الجنوبية في عدن خلال الفترة المقبلة.

في السياق، ذكرت مصادر عسكرية في عدن، وصول قوات لهادي من ابين ، مشيرة إلى أن هذه  العودة  تأتي في إطار بدء تنفيذ الخطوة الاولى من الاتفاق العسكري تحت اشراف اللجنة العسكرية والتي تقوم حاليا بإعادة  تجميع قوات الوية الحماية الرئاسية التي خاضت معارك ضد الانتقالي في اغسطس الماضي وتمزقت بعد هزيمتها على يد القوات المدعومة إماراتيا.

وعد مراقبون التطورات الأخيرة مؤشر على احتمال تفجر حرب كان قد بشر بها رئيس البرلمان الجنوبي عبدالرحمن الوالي في وقت سابق، وهو ما قد ينهي المؤشرات الضئيلة لاحتمال تطبيق اتفاق الرياض على الارض.

أحدث العناوين

والا: السعودية ستطبّع تدريجياً مع إسرائيل وفقاً لخارطة طريق يعدّها بايدن

قال موقع "والا" الاسرائيلي إن الولايات المتّحدة بصدد صياغة "خارطة طريق" للتطبيع بين السعودية وإسرائيل سيطرحها الرئيس الاميركي "جو...

مقالات ذات صلة