السعودية ترفع درجة التهديد لوزير داخلية هادي عسكريا

اخترنا لك

شهدت المهرة، الاحد، توتر بين القوات السعودية وقوات هادي .

يتزامن ذلك مع ضغوط سعودية لإخراج وزير الداخلية، ورفع الاخير سقف التحدي معها.

خاص – الخبر اليمني:

وقالت مصادر محلية أن المحافظ الموالي للرياض، راجح باكريت، ابلغ الميسري بضرورة مغادرة القصر الجمهوري برفقة مقاتليه خلال الساعات القادمة، مشيرة إلى رفض الميسري لهذا التوجيه وتوعده بالقتال.  وتأتي هذه التطورات في وقت تجاهل فيه الميسري قرار السعودية بوقفه عن العمل.

واصدر الميسري في وقت مبكر توجيهات لفرع الهجرة والجوازات في عدن باستئناف عمله.

وتعد هذا التوجيهات تحديا ، بنظر مراقبين، وهو ما يثير استفزاز السعودية التي تحاول السيطرة عليه  منذ عودته قادما من القاهرة، المنفى الذي اختارته له الرياض عقب معارك اغسطس التي انتهت بسيطرة الانتقالي على عدن.

ويدفع الميسري منذ اسابيع بالتصعيد ضد الرياض وقد توعد بإفشال اتفاقها الذي عده ” نقل للسلطة من الضباط الاماراتيين للسفير السعودي”، كما رفض تنفيذ  الاتفاق بدفع قواته في ابين للتمرد على قرار الانسحاب إلى شبوة ونهب المعسكرات.

ويعتبر التهديد السعودي الثالث منذ عودة الميسري إلى شبوة، حيث استهدف بسيارة مفخخة، والثاني منذ وصوله إلى المهرة قادما من مأرب حيث سبق لطائرة سعودية بدون طيار وأن حلقت على علو منخفض خلال كلمته بعرض عسكري لقوات الشرطة العسكرية التي جردتها الرياض من معدات عسكرية كانت صرفت لها سلفا.

أحدث العناوين

دفاع صنعاء تحذر وتعلن تجديد بنك أهدافها في عمق دول التحالف

كشف وزير دفاع صنعاء اللواء الركن محمد ناصر العاطفي، السبت، عن تحديد وتجديد بنك أهداف في عمق دول وعواصم...

مقالات ذات صلة