اجهاض مبكر لاتفاق الانسحاب من ابين

اخترنا لك

شهدت ابين، الاحد، تصعيد عسكري بين الانتقالي وقوات هادي .

يتزامن ذلك مع ترتيبات كانت مرتقبة لتنفيذ انسحاب متبادل، وفقا لاتفاق الرياض.

خاص- الخبر اليمني:

وقالت مصادر قبلية  أن الانتقالي دفع بتعزيزات كبيرة من اللواء الخامس المرابط في لحج.

وانتشرت هذه التعزيزات في شقرة، خط المواجهة مع قوات هادي.

على الصعيد ذاته، انسحبت قوات هادي من مناطق في مديرية لودر، عقب اشتباكات مع قوات الانتقالي وتهديد التحالف بقصف أي تحركات عسكرية.

وافادت المصادر بانسحاب وحدات هادي إلى قرى السليلة والصعيد في اطراف لودر بعد أن كانت تقدمت اليومين الماضيين في عمق لودر بحجة شن حملة عسكرية لمنع وصول الاسلحة للانتقالي.

هذه التطورات تأتي قبيل تنفيذ مرتقب لأولى بنود الملحق العسكري في اتفاق الرياض.

وينص الاتفاق الذي اعلن رئيس وفد هادي في اللجنة المشتركة، احمد بن دغر، التوصل إليه الاسبوع الماضي، على سحب كتيبة للانتقالي من خطوط التماس في ابين مقابل انسحاب 3 كتائب لقوات هادي إلى مارب.

وكان يفترض ان تنفذ العملية في وقت مبكر اليوم لكن التطورات الاخيرة تشير إلى فشلها.

أحدث العناوين

مستشار “محسن” يتهم السعودية بالـ “وصاية على اليمن”

فتح المستشار الإعلامي للجنرال الإخواني "علي محسن الأحمر" اليوم السبت ، النار على المملكة العربية السعودية متّهماً إياها بالـ...

مقالات ذات صلة