تصعيد جوي للتحالف وصنعاء تتعهد بالاستخدام المكثف لأسلحة الردع

اخترنا لك

عاد طيران التحالف إلى قصف العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات الأخرى في جولة تصعيدية جديدة، إثر فشل تصعيده العسكري في جبهة نهم، وتنفيذ صنعاء عملية هجومية عكسية أدت إلى السيطرة على كامل نهم، ومديريات من مأرب والجوف.

خاص-الخبر اليمني:

وقالت وسائل إعلامية تابعة لصنعاء إن طيران التحالف شن يوم الجمعة غارة على منطقة عطان، وسط العاصمة،وغارة على ارحب، وغارة على بني مطر، و8 غارات على نهم، و7 غارات على منطقة العقبة في مديرية خب والشعف بالجوف، و4 غارات على مديرية مجزر في مأرب،وغارتان على الربوعة ومجازة.

وتعهدت صنعاء بتوجيه ضربات مؤلمة للتحالف، طالما استمر في تصعيده.

وقال متحدث قوات صنعاء العميد يحيى سريع في مؤتمر صحفي الجمعة إن ” على قوى العدوان أن تتوقع المزيد من الضربات والعمليات وهذا عهدنا طالما استمر العدوان والحصار”

وأضاف: لن نتردد في الاستخدام المكثف لأسلحة الردع من الصواريخ البالستية والمجنحة، مشيرا إلى أن صواريخهم “البالستية والمجنحة قادرة على دك أهدافها المحددة على طول وعرض جغرافيا العدوان”

وأكد أن قواته استكملت “الاستعداد الكامل للتعامل مع أقسى الظروف في حال اتجاه العدوان نحو التصعيد العسكري” منوها إلى أن  “تصعيد العدوان العسكري سيرتد عليه وبالاً”

وذكر سريع بتحذير قائد حركة أنصار الله بأن التحالف “سيندم كثيرًا في حال ارتكابه أي حماقة خلال المرحلة القادمة”

أحدث العناوين

تنديدا بانهيار العملة.. عصيان مدني شامل في زنجبار

شهدت مدينة زنجبار في محافظة أبين، الخميس، عصيانًا مدنيًا شاملًا، تنديدًا باستمرار انهيار العملة، نفذه سكان وتجار المدينة في...

مقالات ذات صلة