الانتقالي يمهد لإسقاط شبوة بعملية قبلية

اخترنا لك

تصاعدت حدة القتال في شبوة ،الاثنين، بين قوات هادي والمجلس الانتقالي.

يتزامن ذلك مع بقاء 48 ساعة على انتهاء اتفاق الرياض.

خاص- الخبر اليمني:

ودارت معارك على اكثر من جبهة في المحافظة النفطية والتي تشكل مفصل في الصراع الحالي بين الموالين للإمارات والتابعين للسعودية.

وقالت مصادر قبلية أن اعنف المواجهات  تفجرت الساعات الماضية في حبان، جنوب عتق، مشيرة إلى شن مسلحي الانتقالي هجوم واسع على معسكر القوات الخاصة التابعة لهادي في منطقة العرم.. وقتل اثنين من المهاجمين وثالث من قوات هادي إضافة إلى إصابة اخرين من الطرفين. ونعت  فصائل الانتقالي المعروفة بـ”المقاومة الجنوبية” بشير القماه القميشي و ناصر لبعث القميشي” اللذان قتلا خلال المعارك.

ويحاول مسلحي الانتقالي الذين شنوا ايضا هجمات على نقاط هادي في نجد المشارع، والمجمع الحكومي في مديرية نصاب توسيع قاعدة سيطرتهم  وبما يمهد لشن عمليات واسعة  يحضر الانتقالي حاليا لها..

وكانت قوات الانتقالي سيطرت، الاحد، على نقاط لقوات هادي في العرم بالتزامن مع هجوم على معسكر الامن الخاصة في منطقة عين بامعبد.

هذا التصعيد  يأتي قبل انتهاء التوقيت الخاص باتفاق الرياض والمرتقب بعد غد، حيث يسعى الانتقالي لاستغلال الفرصة وتنفيذ هجوم خاطف في شبوة ومدن أخرى لإرباك قوات هادي وتحقيق مكاسب على الارض قد تمكنه مستقبلا من ادارة المفاوضات مع هادي  باوارق تسمح له بالمناورة مقارنة بوضعه الحالي.

أحدث العناوين

خارجية صنعاء: الهدنة فرصة لوضع ترتيبات عاجلة بشأن دفع مرتبات الموظفين

أكد وزير خارجية صنعاء هشام شرف، الأحد، على أهمية وضع ترتيبات عاجلة للإيفاء بدفع مرتبات الموظفين من العوائد المتاحه...

مقالات ذات صلة