بعيدا عن الأسلحة..الكنز الثمين الذي عثرت عليه صنعاء في الجوف

اخترنا لك

اغتنمت صنعاء في معاركها الأخيرة التي انتهت بالسيطرة على جبهة نهم، وعلى محافظة الجوف كميات ضخمة من الأسلحة، يبدو مما ظهر منها أنها ستكفي لسنوات من الحرب، وفي أكثر من جبهة، وهي ليست أسلحة عادية، إنما كما أظهر الإعلام الحربي، هناك راجمات صواريخ، ومدافع جهنم، ومدرعات وأطقم حديثة، لا تتواجد في ترسانة الجيش اليمني، لكن بعيدا عن ذلك، وكون هذه العمليات هي الأكبر وأسفرت عن السيطرة على غرف عمليات وسيطرة، ومقرات المناطق العسكرية، ومقرات المعسكرات، بكامل تجهيزاتها، فقد حصلت صنعاء على جميع وثائق المنطقتين العسكريتيين السادسة والسابعة.

خاص-الخبر اليمني:

تشكل هذه الوثائق قاعدة بيانات ثلثي قوات الشرعية، وعلاقاتها بقيادات التحالف، ولا شك فإن فيها، تفصيل بأعداد القوات المقاتلة، أسماء قياداتها، أسماء ضباط الارتباط، التمويل والعتاد، العلاقة بالجماعات الإرهابية، وأشياء أخرى تتضمن أسرار 5 سنوات من المواجهة.

من شأن حصول صنعاء على هذه الوثائق أن يحقق لها إنجازات استخباراتية جديدة، فضلا عن تمكينها من أدلة ووثائق لا شك أنها تدين أعداءها بالكثير، لما تثبته من مخططات سعودية على اليمن، وستسغلها إعلاميا، إذ قال المتحدث الرسمي باسم قوات صنعاء العميد يحيى سريع في مؤتمر الصحفي يوم الثلاثاء إنه سيتم الكشف عن بعض من هذه الوثائق مما يتعلق بعلاقة تبعية قيادات الشرعية العسكرية ، بالتحالف، ونوع الإذلال الذي يمارس مع هذه القيادات.

إن الحرب ليست السلاح فحسب، فالسلاح بدون معلومة لا يصيب هدفه، لكن صنعاء في عملياتها الأخيرة كسبت بالإضافة إلى مالديها من أسلحة ،وتفوق استخباراتي، السلاح والمعلومة.

 

أحدث العناوين

العليمي يعلن رسميا الإقامة في الرياض والانتقالي يحتفي بوصول الزبيدي إلى المعاشيق

أعلن رئيس ما يسمى بمجلس القيادة الرئاسي المشكل من قبل التحالف رشاد العليمي، بشكل رسمي الإقامة في الرياض، وذلك...

مقالات ذات صلة