القوى الحضرمية تتسمك بالتصعيد .. والامارات تعيد التميمي لقيادة المعركة “وثيقة”

اخترنا لك

رفضت  القوى السياسية والاجتماعية في حضرموت، الخميس، ما وصفتها بـ”مهدئات” هادي في معالجة  الملف الامني بالهضبة النفطية للمحافظة.

يأتي ذلك عقب توجيه هادي بتجنيد 3 الف  من ابناء القبائل بالتزامن مع بدء القبائل خطوات التصعيد.

خاص- الخبر اليمني:

ودعت قوى حضرموت الجامع ومرجعية القبائل في بيانات لها  المواطنين إلى الالتفاف حول لجنة التصعيد والمشاركة في خطواته التي قد تنطلق الاسبوع المقبل.

واعتبرت هذه القوى التي تشكل ثقلا  اجتماعيا في مناطق الوادي والصحراء توجيه مدير مكتب هادي بتجنيد 3 الف محاولة التفاف على مطالب القبائل بحل شامل للانفلات الامني.

وتزامن اعلان هذه القوى التي ترتبط بعضها بالإمارات مع عودة مدير الامن المقال منير التميمي من ابوظبي في ظل احتجاز الاخيرة للمحافظ فرج البحسني وسط مخاوف من أن يتولى التميمي قيادة معركة  حضرموت  ضد هادي والاصلاح.

وكان اجتماع للقبائل بلجنة التصعيد بمديرية القطن، مساء الاربعاء، اكد  الشروع بالتصعيد الميداني مع قرب انتهاء المهلة القبلية لهادي لتنفيذ مطالب القبائل بتسليم مناطق الوادي والصحراء التي تنتج ما يقارب نصف مليون برميل من النفط لأبنائها.

 

أحدث العناوين

شمسان يبدأ حصار محور تعز ويدفع بقائده للعدالة

بدأ محافظ الامارات في تعز، نبيل شمسان، الاثنين،  خطوات تصعيدية  ضد قائد محور الإصلاح بالمدينة  في خطوة عدت من...

مقالات ذات صلة