الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

حظك وتوقعات الابراج اليومية الاثنين 27 يوليو 2020

جاكلين عقيقي

تتبدل الاجواء الفلكية مع انتقال القمر الى برج العقرب المائي ليشكل مربعا فلكيا مع الشمس من برج الاسد فتشعر مواليد برج العقرب السرطان والحوت بالتحسن وتعوض عن الخسائر الماضية وتقوم بنشاطات متنوعة تسمح لهم بالازدهار وتأتي الاحداث الفلكية لكي تلبي رغباتهم على العمل والذهاب في كافة الاتجاهات.
متابعات – الخبر اليمني :
تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم الاثنين 27 يوليو من برج الاسد تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم انطلاقة عام مميزة تساعدك الحظوظ على اكتشاف ميادين جديدة للعمل والتوظيف. من جهة أخرى، تخبىء هذه السنة لمواليد الاسد بعض التطورات التي قد تحدث على الساحة العائلية، لذلك يجب تكريس بعض الوقت لحل الأمور وإيجاد المنافذ السليمة التي ترضي جميع الأطراف.
يحب مواليد اليوم من برج الاسد أن يكونوا محاطين بأشياء عصرية وجديدة ومتوافقة مع العصر، وعلى الرغم من أن إنفاق المال لا يشكل صعوبة لديهم، إلا أنهم ينفقونه بشكل أقل مسؤولية من مواليد الأبراج الأخرى فهم يتميزون بالسخاء الكبير للغاية، كما يُعتقد أنهم قد يقدمون المساعدة المالية لأصدقائهم، ودعمهم في الأوقات السيئة والحرجة، فهذا الأمر يجعلهم دائماً يشعرون بالرضا.
مهنياً: إنه يوم الإبداع والتفوّق وإطلاق العنان لطاقاتك على أنواعها. فلا تكن خجولاً ولا تسمح للضغوط العابرة بقمع مواهبك.
عاطفياً: الشريك ينوّرك بأفكاره، فيطمئن بالك ويساعدك على تجاوز الأمور التي كنت تخشى مجرّد ذكرها أمامه.
صحياً: لا ترفض طلب من يدعونك كي ترافقهم في نزهة، بل استغلها فرصة للقيام بنشاط جسماني مفيد.
مهنياً: لا تعتمد العشوائية في معالجة الأمور، فذلك لن يؤدّي إلى نتائج إيجابية ويدفعك إلى مراجعة حساباتك سريعاً.
عاطفياً: لا تتخذ قراراتك المهمة فردياً، وللشريك كامل الحق بمناقشتك ومساعدتك في بعض الأحيان.
صحياً: تحاول الانتقام من ذاتك عبر الإكثار من التدخين وشرب الكحول ما يضاعف وضعك الصحي سوءاً..
مهنياً: بإمكانك خوض اي منافسة بنجاح، فأنت تتمتّع بدعم المسؤولين والزملاء، تكون إيجابي التفكير وإنسانياً إلى أبعد حدود، وتفتخر بالتفاف الزملاء حولك..
عاطفياً: الشريك يطالبك بجواب حاسم بشأن طبيعة العلاقة بينكما، إلى جانب عدد من الأمور التي تهم الطرفين، فكن مرناً في التعاطي معه.
صحياً: محاولة الخروج من الشرنقة التي وضعت نفسك فيها، تفتح أمامك الترفيه والترويح عن النفس.
مهنياً: أينما كنت تبدو متحمساً، واعياً ما يحصل، مسيطراً على الأمور ومنفتحاً على آفاق جديدة ترضيك
عاطفياً: قد تخسر الرهان مع الشريك، لكن عليك التريث ثم انتظار عبور العاصفة لتنهض مجدداً
صحياً: إذا قررت تمضية بعض الايام في أماكن جبلية عالية انتبه لصحتك
مهنياً: يوم حافل بالضغوط ويكون مليئاً بالمتاعب، فكن أكثر انتظاماً في عملك ولا تتخاذل
عاطفياً: قد تضطر إلى التحفّظ عن التعبير عن آرائك أمام الشريك وانتظار فترة أفضل للكلام المناسب واللائق
صحياً: تنتابك بين الحين والآخر موجة غضب وانفعال تترك مضاعفات سلبية على وضعك الصحي، انتبه
مهنياً: تبذل جهداً كبيراً لتتفوق على الزملاء، وهذا سيشكّل علامة فارقة في مصلحتك يقدرها أرباب العمل أكثر مما تتصور.
عاطفياً: علاقة جديدة تلوح في الأفق، لكن التخلّص من رواسب الماضي ليس سهلاً لأنها حفرت في قلبك عميقاً.
صحياً: حاول أن تبتعد قدر المستطاع عن الحرارة المرتفعة، فهذا أفضل لصحتك.
مهنياً: تبرز مسألة مالية تتعلق بمستحقات لم تكن على علم بها، ما يجعل طباعك متقلبة وقد تسبب لك المشكلات.
عاطفياً: كن دبلوماسياً في التعاطي مع الشريك، وحاوِل أن تستوعب الأمور من دون غضب، ولا تترك للشك مجالاً ليسيطر على تفكيرك.
صحياً: قد تنقم على وضعك الصحي المتفاقم، لكن باستشارة أصحاب الاختصاص تحل الأمور.
مهنياً: تميل الى توسيع رقعة نشاطاتك فالمشاريع الكثيرة والنشاط موجود، خلافات حول ميراث قد تتطور وأخبار بعيدة تحمل البهجة
عاطفياً: إسداء النصائح قد يكون نافعاً، لكنّ العمل بموجبها يفرض عليك قيوداً لم تكن تتوقعها أو كنت تستخف بها، فانتبه.
صحياً: ابحث جيداً عن الأسباب التي تجعلك في حال قلق دائم، لعل العمل أو العلاقة بالشريك.
مهنياً: تتحسّن الأمور مع الزملاء والمحيط ذلك من خلال توضيح بعض النقاط الغامضة أو مناقشة بعض الموضوعات الحسّاسة والجريئة.
عاطفياً: تحاليلك واستنتاجاتك الخاصة توصلك إلى نتيجة مفادها أن الحبيب يعيش قلقاً بسببك، فبادر إلى تخليصه منه.
صحياً: أخلد إلى النوم باكراً، ولا تحاول إرهاق نفسك أكثر من المطلوب منك.
مهنياً: تشعر اليوم أنك مشتت وتفكر في الكثير من الأمور، لكن سرعان ما تندمج في أجواء العمل الجديدة.
عاطفياً: ماذا تنتظر ولماذا لا تحسم قراراتك مع الحبيب؟ انطلق بعلاقة جديدة مليئة بالحب والتفاؤل والأمل بغد مشرق.
صحياً: تستعيد عافيتك ونشاطك وتحاول مع العائلة القيام برحلة في أجواء الطبيعة.
مهنياً: أدعوك إلى تأجيل البدء بمشاريع جديدة والانصراف إلى التفكير العميق والتخطيط، قد تضطر الى مواجهة واقع لا يروقك.
عاطفياً: ساير الشريك، وخطّط معه للقيام بكل ما يبقي الأجواء السعيدة سائدة بينكما، ولا تترك مجالاً للآخرين للتدخل في حياتكما الخاصة.
صحياً: اضبط نفسك فالأمر ضروري وحاول القيام ببعض ما يفرح قلبك وينسيك أتعاب الحياة اليومية.
مهنياً: المشاركة في العمل تساعد على تأمين فرص النجاح وزيادتها، كما تخلق نوعاً من الانسجام التام بين الزملاء.
عاطفياً: الغيرة عند الشريك لها مبرّرات متعددة، وأبرزها تصرّفاتك العشوائية وغير المبرّرة في الكثير من الأحيان.
صحياً: تشعر في قرارة نفسك أن وضعك الصحي المتردي بحاجة إلى عناية ومتابعة دقيقتين.
قد يعجبك ايضا