شروط إماراتية جديدة في صيغة تقاسم حكومة هادي والانتقالي مع السعودية

اخترنا لك

دعا وزير الدولة الاماراتي للشؤون الخارجية، انور قرقاش، الثلاثاء، إلى تقديم تنازلات متبادلة  بين هادي والانتقالي لتنفيذ اتفاق الرياض الجديد بشأن تقاسم الحكومة.

يأتي ذلك في اعقاب وضع أبوظبي بنود جديدة في صيغة الاتفاق الذي قدمه السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، في وقت مبكر الثلاثاء لهادي والانتقالي.

خاص- الخبر اليمني:

وطالب قرقاش حكومة هادي بمزيد من الثقة ببلاده .

وجاء تعليق قرقاش بعد ساعات على أنباء عن إجبار السعودية الانتقالي وهادي على القبول بصيغة اتفاق  لتقاسم حصة الجنوب في حكومة مرتقب تشكيلها بين الشمال والجنوب في اليمن.

وكانت مصادر دبلوماسية كشفت في وقت سابق عن تدخل إماراتي في صيغة الاتفاق النهائي.

ووضعت الامارات شرطين في الاتفاق أولهما إزالة بند لهادي يتعلق بإطلاق سراح كافة المحتجزين في سجونها مع أنها شرعت بالفعل خلال الأيام القليلة الماضية بإطلاق العشرات منهما.

ونحاول الامارات من خلال ازالة البند واطلاق المحتجزين  تلافي أية التزامات اخلاقية أو قضائية تترتب على عملية الاحتجاز التي دامت لسنوات وسط تعذيب غير مسبوق.

كما  وضعت بند أخر  يتضمن إبقاء سقطرى تحت هيمنتها عبر ضمها إلى سلطة الانتقالي مع أن هادي اشترط خلال اللقاء عودة سقطرى إلى ما قبل تسليم السعودية الجزيرة لاتباع الامارات في يونيو الماضي.

أحدث العناوين

Battles Escalated in Marib City

The fierce battles continued on Thursday between the Sana'a forces backed by popular committees (Houthis' fighters) on one side...

مقالات ذات صلة