الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

حظك وتوقعات الابراج اليومية الاربعاء 12 أغسطس 2020

جاكلين عقيقي

لليوم الثالث على التوالي لا يزال القمر يتنقل في برج الثور الترابي ولا تزال التاثيرات الايجابية ترافق كل من مواليد الثور العذراء والجدي..
متابعات – الخبر اليمني :
تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم الاربعاء 12 آب (أغسطس) من برج الاسد تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم انطلاقة عام مميزة تتقدم بخطى ثابتة نحو الافضل سيفتح لك هذا العام الابواب امام مكافآت ممتازة فتتمتع بحيوية مضاعفة وتتعزز الروابط والشراكات على انواعها فتتسارع الاحداث وتكون مطمئنا لتطور الاحداث لمصلحتك وتشعر بالثقة بالنفس وتغمرك الحماسة والنشاط.
مولود اليوم الاربعاء 12 آب (أغسطس) من برج الاسد
يتميز مولود اليوم من برج الأسد بأنّ لديه قدرة عالية على خوض التجارب جميعها، سواء أثناء دراسته أو في عمله، حتّى وإن كان بها مخاطرة؛ ممّا يجعله يبدع ويبتكر للوصول إلى النجاح الذي يطمح له، ويكون قادراً على استخدام عقله لحلّ أيّ مشكلة مهما واجهه من صعاب.
مهنياً: أنت تقف على عتبة زمنية مهمّة لتضع أسساً متينة قبل اتخاذ أي قرار مهني.
عاطفياً: أحذرك من اللعب بالنار، كن مخلصاً لوعدك وسيطر على انفعالاتك وعامل الشريك بالشكل اللائق.
صحياً: تنطلق في رحلة ترفيهية تنسى خلالها كل ما يتعبك نفسياً وتفكر في ما يريح أعصابك.
مهنياً: تتحمّس هذا اليوم أكثر من أي وقت مضى لإطلاق مشروع جديد وتبدو جاهزاً لحسم الأمور المهنية.
عاطفياً: بوادر خلاف مع الشريك، لكن ذلك لا يتعدّى كونه سوء تفاهم على بعض النقاط التي تزيد نسبة غيرته.
صحياً: حذار كل ما يعرض نفسيتك للقلق، فأنت لم تتعاف تماماً مما أصابك أخيراً.
مهنياً: لا تتورّط إطلاقاً في تصاريح مؤذية، بل حاول أن تبقي مخططاتك سرية أو مخفية قدر المستطاع.
عاطفياً: التنافر بين فينوس وساتورن يكون في أوجه، ويلتقي مارس بساتورن ما يجعلك محتاراً في أمرك أو مربكاً وخصوصاً مع بداية عملك الجديد.
صحياً: المحيط حولك سعيدة وفرح، في حين أنّ الكآبة تسيطر عليك، أخرج من عزلتك وافرح.
مهنياً: تعرف اليوم جيداً كيف تواجه المصاعب وتتخطى بثقة عالية العراقيل التي تواجهك في عملك.
عاطفياً: يشعرك حبّك للحبيب بسعادة لا توصف، فأنت تنشر الفرح أينما تذهب وتشيع جواً من المصداقية.
صحياً: وضعك الصحي جيّد، ويرافقك هذا الأمر مدة لا بأس بها، شرط توافر الظروف المناسبة.
مهنياً: تؤثر حالك النفسية المشوشة سلباً في عملك فتشعر بأنه مملّ وفاشل وتسعى لتغييره مهما واجهت من صعوبات.
عاطفياً: في الحب، الرجوع عن الخطأ مجموعة فضائل والانكسار انتصار، فماذا تنتظر؟ .
صحياً: أنت غير مجبر على القيام بكل ما يشعرك بالتعب، خفف العمل الإضافي وانتبه لصحتك.
مهنياً: تطل هذا اليوم على مشروع خلاّق تعلق عليه آمالاً كباراً، وتحتفل بمناسبة أو بلقاء وتبدو سعيداً ومميزاً.
عاطفياً: لا تكن عنيداً أو متشبثاً بآرائك، بل استمع إلى رأي الشريك وجادله بالحجة والمنطق، لا بإطلاق الأحكام المسبقة.
صحياً: اختر من لائحة طعامك مأكولات مدروسة ومفيدة للصحة كما يقتضي نظامك الغذائي.
مهنياً: تحقق نجاحاً غير منتظر، وتكون مستعداً لقطف ثمار الجهود التي بذلتها على مدى عام كامل.
عاطفياً: دخول بعضهم على خط المصالحة مع الشريك قد يزيد الأمر تعقيداً، فحاول أن تكون المعالجة بينكما فقط.
صحياً: الإفراط في تناول المشروبات الغازية تكون له مضاعفات سلبية على صحتك.
مهنياً: تصل هذا اليوم إلى قناعة وتجد نفسك شخصاً مرغوباً به كثيراً لأن كفاءتك العالية تلفت الجميع.
عاطفياً: لا تورّط الحبيب في أمورك المهنية الخاصة، فهذا أمر غير لائق بك وقد يصيب العلاقة في الصميم.
صحياً: إعطاء الشأن المهني والعاطفي الاهتمام اللازم، يجب ألا يلهيك عن الاهتمام بالشأن الصحي.
مهنياً: يثير هذا اليوم قضية مهمة اليوم في العمل تستغرق الكثير من النقاش لكنك تتوصل إلى حل لها.
عاطفياً: تسير أمورك اليوم كما تريد ولن تواجه التأخير من قبل الشريك بشأن اتخاذ بعض القرارات.
صحياً: كثف جهودك كي تتوصل إلى كيفية التخلص من السمنة ومارس السباحة بانتظام.
مهنياً: تشارك الآخرين هذا اليوم قراراتك ولا سيما تلك الحساسة والمتعلقة بمشاريعك المستقبلية والمهمة جداً.
عاطفياً: تدهشك بعض تصرفات الحبيب ولا تجد لها مبرراً، لكنك تصبر عليه على أمل أن يتحسن.
صحياً: تشعر بتعب كبير اليوم بسبب الضغوط، فتقرر التخفيف من ساعات العمل لترتاح.
مهنياً: قد يسبّب هذا اليوم بعض المراوحة أو التراجع أو عمليات التأجيل أو الالتباس، ابتداء من هذا اليوم.
عاطفياً: لا تضيّع وقتك في علاقة لن تنجح، وابحث عن علاقة تشعر أنك مرتاح فيها.
صحياً: إياك أن تقتحم الأخطار أو أن تستفز الأحداث وتثير غضب محيطك المهني.
مهنياً: يوم مناسب لك ويُكسبك نقاطاً كبيرة وأهمية، وتؤدي دوراً كبيراً في العمل تهنّأ به من قبل أرباب العمل.
عاطفياً: حذار الخلافات الطارئة والكلمات الحادّة، وإذا كنت عازباً فهذا اليوم رائع لتلبية الدعوات، فلا تكن متحفّظاً.
صحياً: تدرك جيداً أن إهمال وضعك الصحي ستترتب عليه نتائج سلبية، فتحاول تغيير نمطك الغذائي.
قد يعجبك ايضا